رمز الخبر: ۲۷۱۶
تأريخ النشر: ۲۳ آذر ۱۳۹۱ - ۲۰:۰۵
هيثم مناع:
إعتبر رئيس "هيئة التنسيق" الوطنية السورية المعارضة في المهجر، هيثم منُاع أن "إدراج امريكا لجماعة "جبهة النصرة" على لائحة المنظمات الإرهابية سيحرج الدول الداعمة لها"، واصفاً اجتماع أصدقاء سوريا في العاصمة المغربية مراكش بأنه "مجرّد حفلة إعترافات وتأييد".
شبکة بولتن الأخباریة: إعتبر رئيس "هيئة التنسيق" الوطنية السورية المعارضة في المهجر، هيثم منُاع أن "إدراج امريكا لجماعة "جبهة النصرة" على لائحة المنظمات الإرهابية سيحرج الدول الداعمة لها"، واصفاً اجتماع أصدقاء سوريا في العاصمة المغربية مراكش بأنه "مجرّد حفلة إعترافات وتأييد".

واشار منّاع الى ان "القرار الأميركي بشأن "جبهة النصرة" إجراء كان ينبغي اتخاذه من مدة طويلة وقبل شروع امريكا بمدّ المسلحين بالمعدات الحربية لأنه سيكون من غير المعقول الحديث عن حرب ضد الإرهاب بمعيار واحد وميزان واحد من دون أن يتم إدراج هذه الجبهة على لائحة الإرهاب"، لافتا الى انه انطلاقا من هذا المبدأ فأن قوائم الإرهاب غير مدروسة بشكل مستقل.

واوضح منّاع ان "الهيئة تعتبر أن القرار الأميركي امر لابد منه ونحن بانتظار المزيد لاثبات حسن النوايا لأن "جبهة النصرة" قتلت مدنيين عن سابق إصرار وتصميم، ونفّذت عمليات جهادية أو انتحارية استهدفت مدنيين سوريين من طوائف أخرى أو من فئات أخرى من المجتمع غير الفرقة الناجية التي تنتمي إليها"، متوقعا ان "يقود القرار الأميركي إلى دفع الجهات المسلّحة في سوريا، التي تعمل تحت تنسيق الغرب، لاتخاذ موقف والتوقف عن القيام بعمليات مشتركة، خشية أن تفقد صفة النضال من أجل الحرية إذا تم إدراجها أيضاً على لوائح المنظمات الإرهابية ".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :