رمز الخبر: ۲۷۰۱
تأريخ النشر: ۲۳ آذر ۱۳۹۱ - ۱۱:۲۱
شدد البيان الختامي لمؤتمر الاساتذة‌ الجامعيين والصحوة‌ الاسلامية في طهران، على أن الشعب الفلسطيني المسلم سيواصل مقاومته الشاملة لنيل كافة حقوقه المشروعة وسيادته على جميع الاراضي الفلسطينية من البحر الى النهر.
شبکة بولتن الأخباریة: شدد البيان الختامي لمؤتمر الاساتذة‌ الجامعيين والصحوة‌ الاسلامية في طهران، على أن الشعب الفلسطيني المسلم سيواصل مقاومته الشاملة لنيل كافة حقوقه المشروعة وسيادته على جميع الاراضي الفلسطينية من البحر الى النهر.

وأكد المشاركون في المؤتمر الدولي الأول للاساتذة الجامعيين والصحوة الاسلامية الذي عقد يومي 10 و11 ديسمبر الجاري تحت شعار "الصحوة الاسلامية، والتطور، والعدالة والديمقراطية الدينية" في العاصمة طهران، أن الصحوة الاسلامية العظيمة اذ ترفض الاستبداد الداخلي والآلية المبنية على التسلط والهيمنة على الصعيد العالمي والتي تعتبرها أهم عائق يحول دون تحقق العدالة والسلام في العالم، فإنها (الصحوة الاسلامية العظيمة) تعتقد بأن العودة الى تعاليم الانبياء واحترام دور الناس ورفض الاستكانة هي السبيل الوحيد لتحقيق السلام والعدالة في العالم.

وأعرب المؤتمرون في البيان الختامي الذي تلاه سعيد ابو نعاسه من حركة الجهاد الاسلامي الفلسطينية، عن ارتياحهم للنجاحات التي حققتها الصحوة الاسلامية، واصفين الصحوة الاسلامية بأنها احدى الآيات الالهية ودليل واضح على تحقق قوله تبارك وتعالى "ان الارض يرثها عبادي الصالحون".

وحسب البيان فإن الصحوة‌ الاسلامية هي نتاج مساعي جميع المجاهدين والمصلحين والعلماء المسلمين بشكل عام والامام الخميني الراحل (قدس سره) بشكل خاص.

وشدد المؤتمر على أن القضية‌ الفلسطينية هي الموضوع الرئيسي في العالم الاسلامي وأن الظلم الذي يرتكبه الكيان الصهيوني بدعم من القوى الغربية، ‌على الشعب الفلسطيني المظلوم، دليل واضح على زيف ادعاءات بعض القوى التى تسعى من أجل مصالحها الاقليمية والعالمية تحت شعار الدفاع عن حقوق الانسان والديمقراطية.

كما أكد البيان الختامي لمؤتمر الاساتذة‌ الجامعيين والصحوة‌ الاسلامية على أن الشعب الفلسطيني المسلم سيواصل مقاومته الشاملة لنيل كافة حقوقه المشروعة وسيادته على جميع الاراضي الفلسطينية من البحر الى النهر.

وأشاد مؤتمر الاساتذة‌ الجامعيين والصحوة‌ الاسلامية بصمود الشعب الفلسطيني ومقاومته أمام العدوان الاسرائيلي على قطاع غزة، واصفاً المقاومة بانها نموذجاً ناجحاً في مواجهة الاحتلال الصهيوني.

وندد البيان الختامي بجرائم الكيان الصهيوني الغاصب على الشعب الفلسطيني، ‌مطالباً جميع المسلمين خاصة الحكومات الاسلامية ان يسارعوا لنصرة شعب غزة‌ المسلم وأن يستخدموا كافة‌ الادوات المتاحة للحيلولة دون تكرار مثل هذه الاعتداءات الوحشية على الاراضي الاسلامية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :