رمز الخبر: ۲۶۷۳
تأريخ النشر: ۲۱ آذر ۱۳۹۱ - ۱۶:۴۶
أكد سفير الكيان الإسرائيلي في واشنطن مايكل أورين ان ازمة سوريا مصلحة كبيرة للكيان الاسرائيلي، مشيرا الى ان تل ابيب تفضّل السلفيين التكفيريين الذين وصفهم بـ "الجهاديين" على الرئيس السوري بشار الأسد.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد سفير الكيان الإسرائيلي في واشنطن مايكل أورين ان ازمة سوريا مصلحة كبيرة للكيان الاسرائيلي، مشيرا الى ان تل ابيب تفضّل السلفيين التكفيريين الذين وصفهم بـ "الجهاديين" على الرئيس السوري بشار الأسد.

وأكد في مقابلة مع قناة "فوكس نيوز" الأميركية رغبة الكيان الإسرائيلي برحيل بشار الأسد عن الحكم، وذكّر أورين بأن هذا المطلب الإسرائيلي قديم وتمّ الحديث بشأنه مراتٍ عدة مع الادارة الأميركية.

وقال أورين "نحن دفعنا باتجاه رحيل الرئيس السوري منذ زمن طويل لمنع نشوب اعمال عدائية وقلنا للادارة الاميركية قبل سنوات ان بشار غير مسؤول ومتهور جدا.. يجب ان يرحل.. انه خطر على المنطقة باكملها".

واضاف "اذا رحل نريد ان ننظر الى الامر على انه تطور ايجابي، انه حليف لايران وحليف لحزب الله.. نحن نفهم ان الجهاديين قادمون الى سوريا وهو امر ليس بالجيد لكنه امر لن يكون بالسوء الذي عليه الوضع الحالي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :