رمز الخبر: ۲۶۵۳
تأريخ النشر: ۲۰ آذر ۱۳۹۱ - ۱۳:۱۸
ولايتي:
شدد الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية علي اكبر ولايتي على أن حركة الصحوة‌ الاسلامية تجاوزت الحدود الوطنية؛ وهي في طريقها لخلق واقع دولي وبلوغ مرحلة تشكيل الحكومات.
شبکة بولتن الأخباریة: شدد الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية علي اكبر ولايتي على أن حركة الصحوة‌ الاسلامية تجاوزت الحدود الوطنية؛ وهي في طريقها لخلق واقع دولي وبلوغ مرحلة تشكيل الحكومات.

وأكد ولايتي في كلمته امام مؤتمر الاساتذة المسلمون والصحوة الاسلامية الذي انطلق صباح الاثنين في الجمهورية الاسلامية الايرانية، أن حركة الصحوة الاسلامية لم تبلغ ذروتها بعد، بل هي ما زالت في بداية الطريق وهي بحاجة الى جهود حثيثة ومتواصلة لتكريس وتثبيت انجازاتها.

واستطرد مسشار قائد الثورة الاسلامية‌ الايرانية للشؤون الدولية قائلاً إن موجة الصحوة‌ الاسلامية الجديدة التي بدأت بحلول نهاية عام 2010، قد اقتربت الان من مرحلتها المهمة والمصيرية، مؤكداً أن حركة الصحوة الاسلامية التي انطلقت‌ بمشاركة الشعوب والاحزاب الاسلامية والنخب؛ تجاوزت الحدود الوطنية وهي في طريقها لخلق واقع دولي وبلوغ مرحلة تشكيل الحكومات.

وأشار ولايتي الى مسؤولية النخب والاكاديميين في الحفاظ على الصحوة الاسلامية‌ وتكريسها مؤكداً‌ أن مهمة تعميق العلوم الاسلامية في هذا المضمار تقع على عاتق الاساتذة‌ الجامعيين.

ولفت الامين العام للمجمع العالمي للصحوة الاسلامية الى مؤامرات أعداء الامة الاسلامية لمواجهة الصحوة الاسلامية،‌ مؤكداً‌ ان الاستكبار العالمي بستخدم مؤامرات الـ "اسلاموفوبيا" والاساءة الى المقدسات الاسلامية بذريعة حرية‌ التعبير للحيلولة دون انتشار موجة الصحوة الاسلامية.

ونوّه ولايتي الى‌مكانة القضية الفلسطينية في الصحوة الاسلامية وقال انه لن يبقى طريقاً امام حكومات العالم سوى العمل من أجل تحرير فلسطين و ذلك في ظل مطالب الشعوب الاسلامية الرامية الى تحرير فلسطين. مشيرا الى انتصار المقاومة الفلسطينة الاخير على الكيان الاسرائيلي الذي شن عدواناً شاملاً ‌على قطاع غزة المحاصر استمر 8 ايام.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :