رمز الخبر: ۲۶۴۰
تأريخ النشر: ۲۰ آذر ۱۳۹۱ - ۱۳:۰۳
قال هادي الموسوي مسؤول دائرة الحريات في جمعية الوفاق البحرينية ان المعارضة كانت مع الحوار منذ اللحظة الاولى الا ان السلطة كانت ترفضه دوما .
شبکة بولتن الأخباریة: قال هادي الموسوي مسؤول دائرة الحريات في جمعية الوفاق البحرينية ان المعارضة كانت مع الحوار منذ اللحظة الاولى الا ان السلطة كانت ترفضه دوما .

واشار الموسوي في تصريح ادلى به مساء الاحد لقناة العالم الى دعوة ولى العهد البحريني الشيخ سلمان بن حمد ال خليفة للحوار بين السلطة والمعارضة وقال ان هدف ولى العهد من هذه الدعوة هو اظهار السلطة امام الراي العام بانها لاترفض مبدا الحوار مؤكدا ان هذه الدعوة جاءت في مؤتمر الحوار في المنامة لكي يقال ان المؤتمر لم يناقش فقط الحوار في الاقليم او على مستوى الدول العربية بل ناقش ايضا الوضع الداخلي في البحرين .

واضاف ان الدعوة الى الحوار ليست مهمة بل المهم هو تحقيق حوار حقيقي وجاد يؤدي الى نتائج حقيقية ويلبي المطالب الشعبية مؤكدا ان الشعب البحريني يسمع يوميا موضوع الحوار من قبل المسؤولين في المؤتمرات الداخلية والخارجية وكذلك عبر وسائل الاعلام الا ان الشعب لايثق بهذه المفردة المكررة لانه لايجد منها شيئا على ارض الواقع .

وتابع : ان مبدا الحوار هو مبدا دولي انساني ينتهي عنده كل مفاصل الصراع في كل العالم وهذا ما كنا ننادي به منذ اللحظة الاولى لان ذلك يمنع اراقة الدماء ويمنع بث الكراهية في المجتمع ويمنع المتعطش للدماء من ان يريق الدماء الا ان المعيار في كل حوار مع السلطة هو ان يحقق هذا الحوار مطالب الشعب مؤكدا ان الشعب البحريني قدم كل شيء من اجل تحقيق كرامته وعزته وانهاء الديكتاتورية والتسلط الفردي والعنف الرسمي والة القمع .

وصرح الموسوي "من اجل ان يكون هناك حوار حقيقي يجب ان تطرح كل هذه المواضيع على طاولة الحوار لكي يكون الانسان العادي في الشارع متساويا من ناحية الحقوق مع كل فرد من افراد العائلة المالكة كما تقر ذلك المواثيق والقوانين الدولية ".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :