رمز الخبر: ۲۶۳۶
تأريخ النشر: ۱۹ آذر ۱۳۹۱ - ۱۳:۲۳
اشتدت حدة الاشتباكات ليلاً وبعد منتصف الليل في العديد من احياء طرابلس خاصة محاور الاشتباكات التقليدية ، حيث دوت أصوات القذائف الصاروخية والقنابل والأسلحة الرشاشة المتوسطة والخفيفة، في وقت واصل الجيش تدابيره لإعادة الهدوء، ونشر آلياته في مختلف أحياء طرابلس وتحديدا على محاور الاشتباكات وفي الخطوط الخلفية لها.
شبکة بولتن الأخباریة: اشتدت حدة الاشتباكات ليلاً وبعد منتصف الليل في العديد من احياء طرابلس خاصة محاور الاشتباكات التقليدية ، حيث دوت أصوات القذائف الصاروخية والقنابل والأسلحة الرشاشة المتوسطة والخفيفة، في وقت واصل الجيش تدابيره لإعادة الهدوء، ونشر آلياته في مختلف أحياء طرابلس وتحديدا على محاور الاشتباكات وفي الخطوط الخلفية لها.

واليوم ينعقد المجلس الاعلى للدفاع في قصر بعبدا للنظر في الاجراءات التي يفترض ان تكون حاسمة في انهاء جولة القتال الجارية.

وافادت مصادر معنية ان المسؤولين وفي مقدمهم رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي ووزير الداخلية والبلديات مروان شربل سيدفعون في اتجاه اجراءات جذرية جرى تداولها مع قيادة الجيش والمديرية العامة لقوى الامن الداخلي بعدما بلغ التسيّب الأمني في طرابلس حداً شديد الخطورة تجاوز كل السقوف التي شهدتها جولات القتال السابقة.

وزار وزير الداخلية مروان شربل طرابلس أمس وعقد اجتماعات أمنية وحضر اجتماعاً مع عدد من نواب المدينة ، وقال إن ما من سياسي يغطي الحوادث فيها، والأجهزة الأمنية تعالج الأمور بحكمة وبفضلها وبفضل الجيش تتضاءل الخسائر.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :