رمز الخبر: ۲۶۳۰
تأريخ النشر: ۱۹ آذر ۱۳۹۱ - ۱۳:۰۹
مستشار المركز الاسلامي بنيويورك:
أشاد أشرف فهمي موسي المستشار الديني للمركز الإسلامي بنيويورك بمبادرة الرئيس المصري في الدعوة الى الحوار بين التيارات السياسية للخروج من الظروف الراهنة التي تمر بها مصر قائلاً إن الحوار وأد للفتنة.
شبکة بولتن الأخباریة: أشاد أشرف فهمي موسي المستشار الديني للمركز الإسلامي بنيويورك بمبادرة الرئيس المصري في الدعوة الى الحوار بين التيارات السياسية للخروج من الظروف الراهنة التي تمر بها مصر قائلاً إن الحوار وأد للفتنة.

وفى تصريح لوكالة انباء فارس بالقاهرة قال فهمي موسى، إن خطاب محمد مرسي فتح آفاقا جديدة للخروج من الأزمة الراهنة التي تمر بها البلاد.

وشهدت القاهرة اشتباكات عنيفة في الاسبوع الماضي بين مؤيدي محمد مرسي ومعارضيه امام مبني الاتحادية بمصر الجديدة في القاهرة، أجبرت الرئيس المصري على تأجيل موعد الاستفتاء على الدستور الجديد كما جعلته يدعو التيارات السياسية الى الجلوس الى طاولة الحوار فى خطابه مساء الخميس الماضي.

وقال فهمي موسي إن فتح باب الحوار لبحث كافة القضايا هو وأد للفتنة وإطفاء للحرائق التي اشعلها فلول النظام السابق، مستغلين مشهد الخلاف فاندسوا وسط المتظاهرين السلميين ليقتلوا الابرياء، على حد تعبيره.

وأضاف موسي إن الدعوة الرسمية التي اطلقها السيد الرئيس للحوار تضع المعارضين في مأزق بالغ أمام الشعب في حالة رفضهم للحوار وهو ما يعني فرض آرائهم على الشعب بالقوة ولا يريدون استقرارا للوطن.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :