رمز الخبر: ۲۶۱۱
تأريخ النشر: ۱۸ آذر ۱۳۹۱ - ۱۹:۵۴
اعتبرت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية اليوم السبت ان الهدف من الإطلاق المرتقب للصاروخ الكوري الشمالي طويل المدى هو توجيه رسالة مفادها ان كوريا الشمالية هي قوة نووية.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبرت وزارة الوحدة الكورية الجنوبية اليوم السبت ان الهدف من الإطلاق المرتقب للصاروخ الكوري الشمالي طويل المدى هو توجيه رسالة مفادها ان كوريا الشمالية هي قوة نووية.

وأضافت الوزارة انه فيما يزعم الشمال بأن الهدف من إطلاق الصاروخ هو نقل قمر اصطناعي إلى مدار منخفض حول الأرض، إلا ان نجاح عملية الإطلاق يعني ان هذا البلد سيتمكن من مضاعفة مزاعمه بأنه قوة نووية.

وشددت الوزارة على ان "استفزاز الحكومة الكورية الشمالية هذا سينعكس سلباً على حياة شعبها، ويزيد من حدود التوتر بين الكوريتين ومن عزلة الشمال عن العالم".

ورأت ان على كوريا الشمالية أن تعي ان سياستها الراهنة القائمة على الاعتماد على الأسلحة الذرية والصواريخ لن تجدي نفعاً والطريق الوحيد لبقاء هذا البلد هو اتباع مسار يرمي إلى وضع حد للبرنامج النووي".

وأكدت ان الأوان لم يفت بعد حتى تتراجع بيونغ يانغ عن إطلاق الصاروخ وتركز على تطبيق إجراءات تحسن وضع شعبها.

وأوضحت انه لو استخدمت كوريا الشمالية المبالغ التي أنفقتها على تطوير أسلحة دمار شامل للاعتناء بشعبها لما كان البلد يعاني من نقص غذائي كما هو الحال الآن.

وأعلنت كوريا الشمالية السبت الماضي، عن عزمها على إطلاق صاروخ يحمل قمراً صناعياً بين 10 و22 ديسمبر وسط تحذيرات من احتمال استغلال العملية لتجربة صاروخ بعيد المدى.

يذكر أن العقوبات المفروضة من قبل الأمم المتحدة على كوريا الشمالية تحظر عليها القيام بتجارب إطلاق صواريخ بعيدة المدى.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :