رمز الخبر: ۲۶۰۵
تأريخ النشر: ۱۸ آذر ۱۳۹۱ - ۱۲:۰۹
رست سفينتان حربيتان تابعتان للجيش الايراني وهما مدمرة جماران وبارجة بوشهر الحاملة للمروحيات في ميناء السودان (بورتسودان)، حيث تم استقبال طاقمها رسمياً من قبل مسؤولين سودانيين، وذلك في إطار المهمة الـ 23 للسفن الحربية الايرانية في المياه الدولية.
شبکة بولتن الأخباریة: رست سفينتان حربيتان تابعتان للجيش الايراني وهما مدمرة جماران وبارجة بوشهر الحاملة للمروحيات في ميناء السودان (بورتسودان)، حيث تم استقبال طاقمها رسمياً من قبل مسؤولين سودانيين، وذلك في إطار المهمة الـ 23 للسفن الحربية الايرانية في المياه الدولية.

وجابت السفينتان الحربيتان الايرانيتان مياه البحر الأحمر بعد عبورهما من مضيق باب المندب الاستراتيجي باتجاه المياه الاقليمية السودانية لتستقران في ميناء‌ السودان وذلك خلال المهمة الـ 23 للسفن الحربية الايرانية الرامية الى حفظ السلام والاستقرار في المياه الحرة وإبلاغ رسالة الصداقة والسلام كما قال قائد سلاح البحر بالجيش الإيراني الإدميرال حبيب الله سياري الاسبوع الماضي.

والتقى ضباط البحرية الايرانية بعد استقبالهم رسمياً من قبل المسؤولين السودانيين، مع القيادات العليا بالقوة البحرية‌ السودانية.

ووصف السفير الايراني لدى الخرطوم خلال مراسم الاستقبال، تواجد قوات البحرية الايرانية في السودان بانه مفخرة، معرباً عن شكره وتقديره لحسن الضيافة‌ السودانية؛ ‌كما رحب بمجيء قوات بلاده الى السودان.

من جانبه اعلن الضابط في سلاح البحر السوداني عبد الله المطري انه سيزور الجمهورية الاسلامية الايرانية في المستقبل القريب؛ كما رحب بقوات البحرية الايرانية في بلاده وطالب بتعزيز العلاقات العسكرية التي وصفها بانها اخوية بين طهران والخرطوم.

وتضم هذه المجموعة مدمرة جماران وبارجة بوشهر الحاملة للمروحيات.

وكانت سفينتان من قوات البحرية الإيرانية رستا في ميناء بورتسودان في 29 أكتوبر الماضي وغادرتا بعد اربعة أيام.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :