رمز الخبر: ۲۵۹۸
تأريخ النشر: ۱۸ آذر ۱۳۹۱ - ۱۱:۰۷
حث المرجع الديني في النجف الاشرف السيد "علي السيستاني" الحكومة الاتحادية في بغداد ومنطقة كردستان على تجنب الصدامات والمواجهات، مؤكداً اهمية اللجوء الى الحوار والاحتكام الى الدستور وايجاد آليات تحكيمية لحسم النزاعات الدستورية.
شبکة بولتن الأخباریة: حث المرجع الديني في النجف الاشرف السيد "علي السيستاني" الحكومة الاتحادية في بغداد ومنطقة كردستان على تجنب الصدامات والمواجهات، مؤكداً اهمية اللجوء الى الحوار والاحتكام الى الدستور وايجاد آليات تحكيمية لحسم النزاعات الدستورية.

وقال ممثل المرجع عبد المهدي الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة التي اقيمت في الصحن الحسيني المطهر الجمعة إن "هناك مؤشرات ايجابية لقرب حل الازمة بين المركز والاقليم وقد اكدنا سابقا ان لحل الخلافات والنزاعات ينبغي الرجوع الى الدستور والاتفاقات التي لاتتعارض مع الدستور والابتعاد عن التصريحات المتشنجة وتبني اللغة الهادئة، وايجاد آليات تحكيمية لحسم النزاعات الدستورية .

وفي محور آخر من خطبته، تطرق ممثل المرجعية الدينية الى مسألة مساعدة اللاجئين السوريين المتواجدين في العراق، ودعا الى "تخصيص مخصصات من موازنة العام الجديد لتوفير سكن مؤقت (كرفانات) لهم بالاضافة الى المستلزمات الصحية".

وبين ان "المساعدات التي قدمتها المرجعية في النجف الى اللاجئين السوريين في قضاء "القائم" بمحافظة الانبار الهدف منها مساعدة اللاجئين السوريين الذين يمرون بظروف صعبة بسبب الغربة واوضاع بلدهم ويعيشون في مخيمات لا تقيهم البرد، والواجب الانساني الوقوف معهم من باب رد الجميل للشعب السوري الذي آوى مئات الالاف من العوائل العراقية قبل او بعد 2003 ".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :