رمز الخبر: ۲۵۸۵
تأريخ النشر: ۱۸ آذر ۱۳۹۱ - ۱۰:۱۸
لافروف:
أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الجمعة، ان روسيا والولايات المتحدة الى جانب المبعوث العربي والأممي الى سوريا الاخضر الابراهيمي متفقون على أن اعلان جنيف يجب ان يكون قاعدة لاي تحرك حيال الأزمة السورية.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، الجمعة، ان روسيا والولايات المتحدة الى جانب المبعوث العربي والأممي الى سوريا الاخضر الابراهيمي متفقون على أن اعلان جنيف يجب ان يكون قاعدة لاي تحرك حيال الأزمة السورية.

وقال لافروف خلال عودته من دوبلن حيث تم اللقاء الثلاثي "لقد اتفقنا ان يصبح اعلان جنيف اساسا لاي تصرف مشترك.. وهنا لدينا اجماع كامل في الرأي مع الامريكيين والاخضر الابراهيمي".

وتابع الوزير الروسي القول "لقد ناقشنا في الوقت ذاته الوضع القائم في سوريا اليوم واستنتجنا ان المشاركين في لقاء جنيف وما يعرف بـ"مجموعة العمل" يستطيعون تطبيق ما تم الاتفاق عليه في 30 يونيو/حزيران".

واشار لافروف الى ان "روسيا والولايات المتحدة تدركان مسؤوليتهما حيال الاستقرار الدولي ولقد ركز الاخضر الابراهيمي بشكل خاص على هذا السياق، الذي يعتبر ان بوسع موسكو وواشنطن القيام بمبادرة لتلمس السبل العملية لتطبيق ما تم الاتفاق عليه في جنيف.. علما ان الابراهيمي ينطلق من ان روسيا والولايات المتحدة تستطيعان دعم نيته في البحث عما يمكن فعله عمليا لتطبيق اتفاقات جنيف خلال حواره مع النظام والمعارضة".

واوضح لافروف ان الجانبين الروسي والامريكي وافقا على ان يلتقي خبراء الجانبين مع الابراهيمي وفريقه في الايام القريبة لاجراء مناقشات مكثفة على اساس وثيقة جنيف وعلى اساس الوضع الحقيقي في سوريا وتبادل الاراء حول السير نحو التسوية.

واختتم لافروف تصريحه بالقول "لن اتحدث عن توقعات متفائلة.. لكننا نعتبر ان رفض طلب مبعوث الجامعة العربية والامم المتحدة غير مبرر.. وهذا ايضا موقف الامريكيين". وتابع "اكرر لم يتقرر شيء.. الحديث حول محاولة البحث عن طرق لتطبيق اتفاقات جنيف".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :