رمز الخبر: ۲۵۸۳
تأريخ النشر: ۱۶ آذر ۱۳۹۱ - ۱۶:۵۶
طالب مجمع البحوث الاسلامية في الازهر وهو اعلى سلطة فيه اليوم الخميس الرئيس المصري محمد مرسي بتجميد الاعلان الدستوري والدعوة لحوار وطني فورا.
شبکة بولتن الأخباریة: طالب مجمع البحوث الاسلامية في الازهر وهو اعلى سلطة فيه اليوم الخميس الرئيس المصري محمد مرسي بتجميد الاعلان الدستوري والدعوة لحوار وطني فورا.

وقال مجمع البحوث الاسلامية بالازهر في بيان انه يتعين "معالجة الموقف بما يضمن وحدة الوطن وسلامة أبنائه" و"تجميد الاعلان الدستوري الأخير ووقف العمل به" و"الدخول في حوار وطني يدعو اليه السيد رئيس الجمهورية فورا وتشارك فيه كل القوى الوطنية دون استثناء ودون شروط مسبقة".

وكان الاعلان الدستوري الذي اصدره الرئيس المصري في 22 نوفمبر الماضي فجر الازمة السياسة الاسوأ في البلاد منذ انتخاب مرسي في يونيو الماضي.

وتصاعدت الازمة خلال الاسبوعين الاخيرين ووصلت مساء امس الاربعاء الى مواجهات عنيفة بين انصار ومعارضي مرسي في محيط قصر الرئاسة ما ادى الى سقوط خمسة قتلى واكثر من 650 جريحا.

وجاءت هذه الدعوة بعدما اعلن احد مساعدي الرئيس المصري انه سيوجه كلمة متلفزة الى الشعب المصري الخميس واكد الجيش المصري انه "لن يكون اداة لقمع المتظاهرين".
الكلمات الرئيسة: محمد مرسی ، الازهر ، حوار وطني ، مصر ، بولتن

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :