رمز الخبر: ۲۵۷۹
تأريخ النشر: ۱۶ آذر ۱۳۹۱ - ۱۶:۴۸
لاريجاني:
اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران علي لاريجاني ان سوريا تواجه مغامرة تنفذها اطراف اقليمية و دولية، مشيرا الى ان سوريا ووفقا للرؤية الديمقراطية بحاجة الى اجراء اصلاحات إلا أن الامر هنا يختلف عن المشهد المصري .
شبکة بولتن الأخباریة: اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران علي لاريجاني ان سوريا تواجه مغامرة تنفذها اطراف اقليمية و دولية، مشيرا الى ان سوريا ووفقا للرؤية الديمقراطية بحاجة الى اجراء اصلاحات إلا أن الامر هنا يختلف عن المشهد المصري .

وقال لاريجاني في حديث متلفز له بمحافظة قم المقدسة مساء الاربعاء ان هناك مقترحات مختلفة تتعلق بسوريا لكن موقفنا يتمثل في ضرورة تمهيد الاجواء اللازمة للديمقراطية التي لن تتحقق من خلال التسلح والقتل .

واشار رئيس مجلس الشورى الى ان بعض الدول التي لاتعرف معنى للديمقراطية نراها تنادي بتحقق الديمقراطية في سوريا ومن هنا يتضح ان الهدف الاصلي من وراء كل ذلك ليس الديمقراطية .

و فيما يتعلق بالسلوكيات الامريكية التي يشوبها التناقض مع ايران قال لاريجاني , ان امريكا تعتمد استراتيجية استمرار الحظر في نفس الوقت الذي تعرض فيه الحوار وهذا الاجراء يقوم على اساس ممارسة الضغط في الحوار .

واضاف , اتضح للامريكان ان تلك الاساليب ليست هي التي يمكن التوصل من خلالها الى اي نتائج وعلى ذلك و اذا ما تم اعتماد كلمة قائد الثورة حول دعم الانتاج المحلي ضمن نهج الاقتصاد المقاوم فاننا بذلك سنحفظ بلدنا .

واوضح رئيس مجلس الشورى الاسلامي, ان الامريكيين يعتقدون ان اللجوء الى مثل هذه الاساليب مع ايران من شانه ان يحد من الدور الذي تقوم به الجمهورية الاسلامية في المنطقة لكن العكس قد حدث مع ازدياد اهمية الدور الذي تلعبه ايران حيث ان شعوب المنطقة تنهل منها الفكر والعزم والثبات المقاوم .

واوضح لاريجاني , لا احد يعارض المقترح الامريكي اذا ما اتسم بالتعقل و يمكنهم بذلك عرض ما يشاؤون من مقترحات خلال مفاوضات 5+1 مع ايران وان الجمهورية ليست بصدد القيام بمغامرة في المنطقة بل تبحث على الدوام ما يعزز امن هذه المنطقة .

وعن المواقف تجاه فلسطين قال لاريجاني ان اطرافا تقدم الدعم للكيان الاسرائيلي مثل بعض الدول الغربية بينما يكتفي البعض الاخر بالكلام دون ان يقدموا شيئا لفلسطين و نجد ان الكثير من الدول الاسلامية تسير على هذا النهج وبعض اخر يقدم اشكال الدعم والمساعدات للفلسطينيين كما عليه الامر في الجمهورية الاسلامية .

وعن جولته الاخيرة في المنطقة قال لاريجاني انه تبادل وجهات النظر مع قادة الدول في سوريا وتركيا ولبنان كما التقى القاده الفلسطينيين في لبنان وانه ناقش مع المسؤوليين العراقيين التسهيلات الممكنة للزوار الايرانيين الى العراق والعلاقات الاقتصادية بين البلدين وقضايا اخرى .
الكلمات الرئيسة: سوريا ، مجلس الشورى الاسلامي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :