رمز الخبر: ۲۵۳۶
تأريخ النشر: ۱۵ آذر ۱۳۹۱ - ۱۹:۲۱
أعلنت وزارة الخارجية الروسية، في سياق تعليقها على قصف مدرسة في سورية، أن قتل الاطفال لا يوجد له مبرر وان مسؤولية هذا الفعل تقع على عاتق الارهابيين والقوى الخارجية.
شبکة بولتن الأخباریة: أعلنت وزارة الخارجية الروسية، في سياق تعليقها على قصف مدرسة في سورية، أن قتل الاطفال لا يوجد له مبرر وان مسؤولية هذا الفعل تقع على عاتق الارهابيين والقوى الخارجية.

وأعربت وزارة الخارجية في بيان صدر اليوم الاربعاء عن "تعازيها الحارة لجميع السوريين الذين اصابتهم الفاجعة"، مؤكدة "التنديد المطلق لجميع اشكال الارهاب".

ولفت البيان بشكل خاص الى أنه "لا يوجد ولايمكن ان يكون هناك هدف يبرر قتل الاطفال وتدمير المدارس والمشافي".

وتابع البيان "ان الذين اقترفوا هذه الاعمال الارهابية هم مجرمون ويستحقون اقسى العقوبات وان مسؤولية هذه الافعال الشريرة تقع كذلك على عاتق الاطراف الخارجية التي تساندهم".

يذكر ان قذيفة اطلقتها مجموعة ارهابية سقطت امس الثلاثاء على مدرسة بمخيم الوافدين بريف دمشق ما ادى الى مقتل 29 طالبا ومعلمتهم، بحسب مصدر أمني سوري.

وتجدر الاشارة الى ان مخيم الوافدين يعيش فيه 25 الف نازح سوري من هضبة الجولان التي تحتل "اسرائيل" اجزاء واسعة منها. ويقع المخيم على بعد 20 كيلومترا الى الشمال الشرقي من العاصمة دمشق.
الكلمات الرئيسة: موسكو ، سوريا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :