رمز الخبر: ۲۵۲۲
تأريخ النشر: ۱۴ آذر ۱۳۹۱ - ۱۸:۳۱
اعلن رئيس مركز ابحاث البرلمان الايراني كاظم جلالي ، استعداد البرلمان لنقل خبراته الى مؤسسات سن القوانين في مصر لا سيما الى البرلمان المصري الجديد.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن رئيس مركز ابحاث البرلمان الايراني كاظم جلالي ، استعداد البرلمان لنقل خبراته الى مؤسسات سن القوانين في مصر لا سيما الى البرلمان المصري الجديد.

واشار جلالي خلال استقباله رئيس مكتب رعاية المصالح المصرية في العاصمة طهران خالد ابراهيم عمارة، الي نشاطات مركز ابحاث مجلس الشوري واستعداد المركز لتبادل الزيارات بين الهيئات العلمية والخبراء في مراكز ابحاث البلدين.

كما اشار الى الاواصر التاريخية الثقافية والدينية ‌العريقة بين الشعبين الايراني والمصري واكد على ضرورة تعزيز العلاقات الودية بين البلدين في مختلف المجالات.

وصرح جلالي بان ايران ومصر ونظرا لماضيهما الثقافي والحضاري العريق، بامكانهما ان يتوليا دورا مهما وحيويا في منطقة الشرق الاوسط بهدف ارساء السلام والامن وايجاد ارضية مناسبة لوحدة العالم الاسلامي.

كما اكد على اهمية دور التعاون البرلماني في تعزيز مسار المشاورات بين القطاعات الاقتصادية والسياسية والثقافية في البلدين.

ووصف النائب جلالي، الثورة المصرية بانها انجاز عظيم لشعوب المنطقة، وقال ان هناك مرحلة انتقالية يجب اجتيازها بعد اي ثورة، والثورة المصرية ليست باستثناء عن هذه القاعدة.

واعرب رئيس مركز ابحاث مجلس الشورى الاسلامي، عن امله بان "نشهد قريبا احلال الامن والاستقرار في مصر".

من جانبه اكد رئيس مكتب رعاية المصالح المصرية في طهران على العلاقات الثقافية‌ العريقة بين ايران ومصر، وقال ان التعاون بين المسؤولين الايرانيين والمصريين في المواضيع الثنائية المختلفة وفضلا عن دعمه اواصر الصداقة بين البلدين، فانه يساعد في معرفة الاستفادة من الطاقات المتاحة لدى احدهما الآخر ويمهد لتوطيد العلاقات الودية بين البلدين.

وثمّن ابراهيم عمارة، دعم الشعب والمسؤولين الايرانيين لثورة الشعب المصري، وقال ان الشعبين الايراني والمصري كانا ولا يزالان سندا لاحدهما الاخر، وفي الحقيقة ان ايران ومصر جناحان للحضارة الاسلامية في شرق وغرب منطقة الشرق الاوسط.

واعرب رئيس مكتب رعاية المصالح المصرية في طهران عن امله بالمزيد من تطوير العلاقات الودية الثنائية علي مختلف الاصعدة السياسية والاقتصادية والثقافية خاصة العلاقات البرلمانية في المستقبل القريب.
الكلمات الرئيسة: مصر ، طهران

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :