رمز الخبر: ۲۵۱۴
تأريخ النشر: ۱۴ آذر ۱۳۹۱ - ۱۸:۰۳
أكد المستشار محمد عوض، منسق عام حركة "قضاة من أجل مصر" وجود إشراف قضائي على الاستفتاء القادم على الدستور الجديد بنسبة 90% دون الحاجة لأنصار المستشار أحمد الزند، رئيس نادي القضاة، الذي يعارض اشراف القضاة احتجاجا على الاعلان الرئاسي الاخير.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد المستشار محمد عوض، منسق عام حركة "قضاة من أجل مصر" وجود إشراف قضائي على الاستفتاء القادم على الدستور الجديد بنسبة 90% دون الحاجة لأنصار المستشار أحمد الزند، رئيس نادي القضاة، الذي يعارض اشراف القضاة احتجاجا على الاعلان الرئاسي الاخير.

وقال عوض فى تصريح له بالقاهرة، ان دعوات احمد الزند، بمقاطعة الإشراف على الإستفتاء تدخل فيما لا يخصه وانها ليس من إختصاصات نادي القضاة.

واشار الى أنه يجب ان يعلم المستشار الزند أنه يتدخل في الأمور التنفيذية، وهذا يسيء للقضاة مطالبًا بسحب الثقة منه كي لا يشوه صورة القضاة.

وكانت أندية القضاة قدعارضت في وقت سابق الاعلان الدستوري الذي اصدرته الرئاسة المصرية الخميس 22 نوفمبر ويتكون من سبع مواد أبرزها "عدم جواز الطعن على قرارات رئيس الجمهورية"، و"تعيين النائب العام بقرار من رئيس الجمهورية" كما اعلنت عن قرارها بالامتناع عن الإشراف على الاستفتاء على مشروع الدستور الجديد، مطالبة سحب الإعلان الدستوري وإعادة النائب العام المقال المستشار عبدالمجيد محمود إلى منصبه.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :