رمز الخبر: ۲۵۱۱
تأريخ النشر: ۱۴ آذر ۱۳۹۱ - ۱۷:۵۹
لجأ عشرات الاف الفيليبينيين الى ملاجىء حكومية صباح الثلاثاء مع وصول الاعصار بوفا وهو الاقوى هذه السنة الذي يضرب جنوب الفيليبين مع زخات قوية من المطر على المدن وظلام يعم المناطق.
شبکة بولتن الأخباریة: لجأ عشرات الاف الفيليبينيين الى ملاجىء حكومية صباح الثلاثاء مع وصول الاعصار بوفا وهو الاقوى هذه السنة الذي يضرب جنوب الفيليبين مع زخات قوية من المطر على المدن وظلام يعم المناطق.

ووصل الاعصار بوفا فجر اليوم الى الارض في شرق جزيرة مينداناو مع رياح عاتية وصلت سرعتها الى 210 كلم/س وامطار غزيرة، حسب وكالة الارصاد الجوية التي حذرت من خطر كبير لحصول فيضانات.
ولم تتوفر حتى الان اية حصيلة مادية او بشرية ولكن شهود عيان وصحافيون تحدثوا عن اقتلاع اشجار وسقوف منازل حملتها الرياح.

وغرقت المدن والقرى بالظلام كون السلطات قطعت التيار الكهربائي لتحاشي اندلاع حرائق او صعق بالتيار.

وقالت ليزا مازو من الدفاع المدني في مدينة مينداناو ان "التيار الكهربائي قطع قبل الفجر تحسبا للرياح العاتية والامواج العالية وتحسبا لعاصفة مع وضع خطير بالنسبة للمناطق الساحلية".

واضافت "نأمل ونصلي ان لا تكون هناك ضحايا". واضطر اكثر من 40 الف شخص الى اخلاء منازلهم التي تقع على شاطىء البحر على طول مجاري المياه المعرضة لتراكم الوحول وفي مناطق مهددة بانزلاقات ارضية.

وتشهد الفيليبين حوالى عشرين عاصفة او اعصارا كل سنة يحدث معظمها في موسم الامطار بين حزيران/يونيو وتشرين الاول/اكتوبر.

وبوفا هو الاعصار السادس عشر هذه السنة. وكانت سيول نجمت عن سلسلة عواصف اسفرت في آب/اغسطس عن سقوط حوالى مئة قتيل وتشريد اكثر من مليون شخص.

وفي 2011 اسفر 29 اعصارا عن مقتل 1500 واثر بدرجات متفاوتة على حوالى عشرة بالمئة من سكان الفيليبين البالغ عددهم حوالى تسعين مليون نسمة، حسب الحكومة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :