رمز الخبر: ۲۵۰۲
تأريخ النشر: ۱۴ آذر ۱۳۹۱ - ۱۱:۵۳
اعلن المتحدث باسم الامم المتحدة مارتن نسيركي ان الامم المتحدة قررت تعليق عملياتها في سوريا وسحب "موظفيها غير الاساسيين" من هذا البلد بسبب مااسماه تدهور الاوضاع الامنية.
شبکة بولتن الأخباریة: اعلن المتحدث باسم الامم المتحدة مارتن نسيركي ان الامم المتحدة قررت تعليق عملياتها في سوريا وسحب "موظفيها غير الاساسيين" من هذا البلد بسبب مااسماه تدهور الاوضاع الامنية.

وقال ان الامم المتحدة "ستعلق بعثاتها في سوريا حتى اشعار اخر". وكانت وكالة انباء في الامم المتحدة اعلنت ان المنظمة الدولية ستسحب "الموظفين الدوليين غير الاساسيين" من سوريا، اي 25 شخصا من اصل نحو مئة، وستحد من تنقلات موظفيها في البلد بسبب تفاقم الظروف الامنية.

وبحسب وكالة "آي آر آي ان" التابعة لمكتب تنسيق الشؤون الانسانية، فقد قررت الامم المتحدة تعليق كل التنقلات خارج دمشق. وبين الموظفين الدوليين، فان 25 شخصا من اصل نحو مئة، قد يغادرون البلاد اعتبارا من هذا الاسبوع.

وستنسحب بعض وكالات الامم المتحدة ايضا من مدينة حلب التي تشهد معارك بين الجيش السوري والمعارضين المسلحين. الا ان وكالة واحدة على الاقل ستبقي على وجودها في كل منطقة كبرى من سوريا خارج دمشق وفقا لتوافر الموظفين المحليين.

واعلن رضوان نويصر منسق المساعدة الانسانية في سوريا بحسب ما نقلت عنه الوكالة التابعة لمكتب تنسيق المساعدات ان "الوضع الامني اصبح صعبا للغاية بما في ذلك في دمشق".

واضاف ان الامم المتحدة "ستعيد تقييم حجم وجودها في البلد اضافة الى الطريقة التي تقدم بموجبها المساعدات الانسانية".
الكلمات الرئيسة: الامم المتحدة ، سوريا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :