رمز الخبر: ۲۴۸۹
عدد التعليقات: ۱ التعلیق
تأريخ النشر: ۱۳ آذر ۱۳۹۱ - ۱۲:۲۷
فرّقت قوات الدرك الاردني في وقت متأخر من ليلة السبت المئات من اللاجئين السوريين اثر قيامهم باعمال شغب داخل مخيم الزعتري للاجئين بمحافظة المفرق وبسبب رشقهم قوات الامن والدرك بالحجارة على اثر وفاة رضيع يبلغ من العمر 7 أشهر.
شبکة بولتن الأخباریة: فرّقت قوات الدرك الاردني في وقت متأخر من ليلة السبت المئات من اللاجئين السوريين اثر قيامهم باعمال شغب داخل مخيم الزعتري للاجئين بمحافظة المفرق وبسبب رشقهم قوات الامن والدرك بالحجارة على اثر وفاة رضيع يبلغ من العمر 7 أشهر.

وأضاف مصدر مطلع من داخل مخيم اللاجئين إن الطفل تم ادخاله الى مستشفى في محافظة اربد وخضع لعملية قلب مفتوح.

وبعد العملية تقرر اخراجه من المستشفى، حيث صدر قرار باعادته الى المخيم. فيما قال مسؤولون بمخيم الزعتري ان وفاة الطفل ناتجة عن مرض مزمن جاء معه من سوريا.

من جانبهم قال شهود عيان للصحيفة إن الطفل توفي داخل سيارة الإسعاف قبل وصوله مخيم الزعتري شرقي محافظة المفرق، مما أثار حفيظة وغضب العديد من اللاجئين السوريين القاطنين داخل المخيم.

واضاف الشهود ان المحتجين رشقوا قوات الامن والدرك بالحجارة مما استدعى تدخل الدرك باستخدام الغاز المسيل للدموع والسيطرة على الموقف.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

المنتشرة: ۱
تحت مراجعة: ۱
لايمكن نشره: ۰
امل الخالدی
|
JORDAN
|
1391/12/11 - 14:23
0
0
انا السورین
رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :