رمز الخبر: ۲۴۷۸
تأريخ النشر: ۱۳ آذر ۱۳۹۱ - ۱۱:۵۲
أكد "تجمع العلماء المسلمين" في لبنان في بيان له، ان تورط النائب عقاب صقر وتيار "المستقبل" ممثلا برئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري بإرسال السلاح إلى سوريا وكذلك المقاتلين سيجعل لبنان أمام موقف خطر.
شبکة بولتن الأخباریة: أكد "تجمع العلماء المسلمين" في لبنان في بيان له، ان تورط النائب عقاب صقر وتيار "المستقبل" ممثلا برئيس الوزراء اللبناني السابق سعد الحريري بإرسال السلاح إلى سوريا وكذلك المقاتلين سيجعل لبنان أمام موقف خطر.

وجاء في البيان الذي صدر السبت ان "تهريب السلاح والمقاتلين إلى سوريا يعطي للقوى الامنية السورية حق الرد بالدفاع عن النفس ما قد يكون سببا في نقل الحرب إليه وهذا ما لا مصلحة للبنان واللبنانيين فيه".

وقال البيان إنه "بعد سماع التسجيلات التي تؤكد تورط الرئيس سعد الحريري والنائب عقاب صقر بما يخالف الدستور اللبناني واتفاق الطائف ندعو القضاء اللبناني لإتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لملاحقتهما وتنفيذ ما ينص عليه القانون بحقهما"، واعتبر ان "التسجيلات تظهر مسؤولية الرئيس سعد الحريري والنائب عقاب صقر عن خطف اللبنانيين وبالتالي يجب ملاحقتهما بالحق الشخصي والعام وتحميلهما مسؤولية سلامة المختطفين".

وذكّر البيان ان "الميثاق الوطني اللبناني وكذلك الدستور يؤكدان على أن لا يكون لبنان لا ممرا ولا مقرا للمؤامرات على سوريا"، ونبه "من خطورة تجاوز ذلك لما فيه من أثر على أمن لبنان واستقراره لبنان الذي لا يتحمل أن يكون جزءا من مؤامرة دولية على سوريا"، ولفت الى ان "الشباب الذين قتلوا في سوريا في ريعان شبابهم يتحمل مسؤولية مقتلهم من أرسلهم إلى المكان الخطأ لأن عدونا وعدو لبنان وعدو الإسلام هو الكيان الصهيوني".

وتابع البيان "الحكومة اللبنانية وأجهزتها الأمنية تتحمل مسؤولية التطبيق السيئ لسياسة النأي بالنفس التي تفترض منع دخول السلاح والمسلحين إلى سوريا وعليه يجب أن تعيد النظر بالإجراءات المتخذة لتنفيذ هذه السياسة".

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :