رمز الخبر: ۲۴۶۴
تأريخ النشر: ۱۱ آذر ۱۳۹۱ - ۱۲:۱۵
اعتبر مفتي عام السعودية عبدالعزيز آل الشيخ المظاهرات التي تشهدها مصر حالياً عملا "غير جائز وخطير"، مُتسائلاً في الوقت ذاته عن عدم عمل من وصفهم بـ"الساسة والعقلاء" على حل الإشكالات الداخلية، وتهدئة الفرق المختلفة، التي قد تقود البلاد إلى ما لا تحمد عقباه، حسب تعبيره.
شبکة بولتن الأخباریة: اعتبر مفتي عام السعودية عبدالعزيز آل الشيخ المظاهرات التي تشهدها مصر حالياً عملا "غير جائز وخطير"، مُتسائلاً في الوقت ذاته عن عدم عمل من وصفهم بـ"الساسة والعقلاء" على حل الإشكالات الداخلية، وتهدئة الفرق المختلفة، التي قد تقود البلاد إلى ما لا تحمد عقباه، حسب تعبيره.

وافاد موقع الوطن اونلاين اليوم السبت ، انه في الوقت الذدي يدعو فيه مفتي السعودية الشعب السوري لتوحيد الكلمة للتغلب على ما يصفه بالظلم والعدوان، قال خلال خطبة الجمعة بجامع الأمام تركي وسط الرياض، موجهاً حديثه للشعب المصري: "إننا للأسف نسمع عن اضطرابات وفوضى من أطراف عديدة مؤيدة ومعارضة، أتعجز أمة بها علماء وأدباء وخبراء في مجال السياسة أن يحلوا مشاكلهم، وأن يجعلوا حل مشاكلهم عبر الفوضى ويخرج الدهماء والغوغاء ومن لديه عدم الوفاء وعدم وجود المروءة بهم أن يتحكموا في مصير الأمة، وهذا أمر خطير".

واضاف مفتي عام السعودية : "إن أسلوب الغوغاء لا يحقق شيئا للأمة، فملايين البشر يبيتون في الساحات يؤيدون ويلزمون ويرغمون، كل هذا عمل خطأ، وأن تلك الأساليب وقع بها عدد من الدول في العالم الإسلامي، وتريد تلك الأصوات الغوغائية أن تسير الأمور وفق أهوائها وأغراضها".

وفي ختام كلمته سأل آل الشيخ الله للشعب السوري أن يخلصه الله مما وصفه ب"الظلم والعدوان" ، ودعا الى جمع كلمتهم وشملهم.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :