رمز الخبر: ۲۴۵۰
تأريخ النشر: ۱۱ آذر ۱۳۹۱ - ۱۱:۳۶
هنية :
رحب رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة اسماعيل هنية اليوم الجمعة بانتزاع حقوق الدولة الفلسطينية في أي محفل سياسي، شريطة الالتزام بالثوابت الفلسطينية وعدم التنازل عنها، معتبرا انها "تتويجا لنصر غزة".
شبکة بولتن الأخباریة: رحب رئيس الحكومة الفلسطينية في قطاع غزة اسماعيل هنية اليوم الجمعة بانتزاع حقوق الدولة الفلسطينية في أي محفل سياسي، شريطة الالتزام بالثوابت الفلسطينية وعدم التنازل عنها، معتبرا انها "تتويجا لنصر غزة".

وقال هنية في كلمة بعد صلاة الجمعة خلال وقفة تضامنية مع الاسرى امام مقر الصليب الاحمر في مدينة غزة: "نرحب بهذا التصويت ونرحب بهذا الاعلان وهذه الخطوة لكن على قاعدة الالتزام بثوابت الشعب الفلسطيني على قاعدة عدم الاعتراف بالكيان الاسرائيلي وعلى قاعدة عدم التنازل عن شبر واحد من ارض فلسطين".

واضاف: "ان ما جرى في جمعية الامم المتحدة هو تتويج لصمود هذا الشعب ولنضالاته وتضحياته وتاكيدا للنصر الذي حققته غزة".

وتابع هنية: "انها احد معالم الانتصار السياسي الدبلوماسي ولكن لكي نحيل هذا القرار الى واقع عملي والى دولة على الارض نحن بحاجة الى استمرار الصمود والجهاد ونحن بحاجة الى تكريس الوحدة الفلسطينية على استراتيجية المقاومة والثوابت".

واعتبر تاييد 138 دولة في الامم المتحدة للدولة الفلسطينية على الاراضي الفلسطينية، رفع الغطاء عن كيان الاحتلال الاسرائيلي.

من جهته، قال عضو المكتب السياسي لحماس موسى ابو مرزوق على صفحته على الفيسبوك "حصلت فلسطين على دولة بصفه مراقب وهذا إنجاز سياسي جيد ولكن لن يغير من الأمر الواقع شيئا".

وشدد على انه "على الفلسطينيين أن يرصوا صفوفهم ويوحدوا قواهم ويتفاهموا على برنامج وطني واحد يرتكز على المقاومة قطعا سنحقق دولة على جزء من أرضنا وسيضاف لها السيادة والعضوية الكاملة".

واصبحت فلسطين الخميس دولة بصفة مراقب في الامم المتحدة بعد تصويت تاريخي في الجمعية العامة للامم المتحدة هلل اثره الفلسطينيون في رام الله وغزة وعارضته الولايات المتحدة والاحتلال الاسرائيلي.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :