رمز الخبر: ۲۴۴۲
تأريخ النشر: ۱۱ آذر ۱۳۹۱ - ۰۹:۱۱
موسكو:
رأى المندوب الروسي الدائم لدى حلف شمال الأطلسي ألكسندر غروشكو أن نشر منظومات باتريوت على الحدود التركية السورية هو خطوة واضحة اتخذت بهدف انجرار حلف شمال الأطلسي إلى الأحداث السورية.
شبکة بولتن الأخباریة: رأى المندوب الروسي الدائم لدى حلف شمال الأطلسي ألكسندر غروشكو أن نشر منظومات باتريوت على الحدود التركية السورية هو خطوة واضحة اتخذت بهدف انجرار حلف شمال الأطلسي إلى الأحداث السورية.

وأشار غروشكو في حديث للصحفيين إلى تصريحات قادة الناتو التي أعلنت فيها ان "سوريا ليست ليبيا وأن الناتو لا يرى دورا له في التطورات السورية".

وأضاف: لاشك ان نشر منظومات الدفاع الجوي هو خطوة واضحة نحو انجرار الحلف إلى الأحداث في سوريا، وقد يصبح هذا الانجرار أمرا متصاعدا لا رجعة عنه في حال وقوع حادث أو استفزاز على الحدود.

وعبّر غروشكو عن وجهة نظر بلاده الداعية إلى حل الأزمة السورية بالطرق السلمية، وغير العسكرية.
 
وقال المندوب الروسي لدى الناتو إنه "أحطنا علما بأن القرار الذي ينوي الناتو اتخاذه يحمل طابعا دفاعيا بحتا من شأنه وقف التصعيد في منطقة الحدود السورية التركية وأن الناتو لا يخطط لإعلان منطقة حظر للطيران".

ويتوقع أن يطرح الموضوع السوري في اجتماع مجلس "روسيا – الناتو" المزمع عقده في 4 ديسمبر/كانون الأول القادم في بروكسل على مستوى وزراء الخارجية.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :