رمز الخبر: ۱۶۰۵۵
تأريخ النشر: ۲۱ خرداد ۱۳۹۶ - ۱۰:۴۵
علق رئيس الوزراء التركي السابق أحمد داود أوغلو، الجمعة، على الأزمة التي تعيشها دول الخليج الفارسي بعدما قررت عدد من الدول قطع العلاقات مع دولة قطر، شارحا أسباب تضامن بلاده مع الدوحة.
وقال أوغلو في مقطع فيديو نشره على حسابه الرسمي في "فيسبوك" إن "علاقة تركيا مع قطر أصبحت خلال الخمس عشر سنة الماضية مثالية وجيدة".

وأضاف: "في الأصل هي علاقة تاريخية ترجع إلى العهد العثماني (قبل مائة عام)، لكنها كانت قد نسيت وتجددت وأصبحت علاقة وثيقة اقتصاديا، وتعاونا في المواضيع الإقليمية، كما وقعنا اتفاقية قاعدة عسكرية، ولهذا لا يمكن أن نقبل بعزل قطر، فهي دولة إسلامية".

وفي المقابل، فإن تركيا لها علاقة وثيقة مع المملكة العربية السعودية بسبب مكانتها الدينية والإستراتيجية، فهي أكبر دولة عربية لها ثقلها في الساحة العالمية وعضويتها في مجموعة العشرين، ما يجعل توجهاتنا في استقامة واحدة".

وتابع أوغلو بأنه "لسنا مجبرين على الاختيار فيما بينهم، لكن أي شيء يحدث ضد قطر لا يمكننا قبوله أبدا، لأن قطر وثقت بتركيا ونحن وثقنا بقطر، والأخيرة لم تتركنا بمفردنا في أي موقف ونحن لا نستطيع الوقوف ضدها".

وأشار إلى أن "الرئيس التركي رجب طيب أردوغان يستعرض هاتفيا تطورات أحداث المنطقة ويقوم بجهود دبلوماسية لحل الأزمة بين قطر والسعودية، وقطر والإمارات".

وأوضح أوغلو: "هناك بنية تحتية لذلك، فبلادنا رئيسة الاتحاد الإسلامي للفترة الحالية وهذه مهمة مميزة وستستمر ثلاث سنوات، ولهذا يجب علينا مد يد العون وحل هذه الأزمة، تركيا لن تسمح بهذا الحصار على قطر وشعبها وستتخذ الإجراءات اللازمة".

وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد دعا الجمعة، دول الخليج الفارسي إلى رفع الحصار عن دولة قطر، معلنا في الوقت ذاته وقوف بلاده إلى جانب الدوحة.
 
 
الكلمات الرئيسة: أوغلو ، الأسباب ، تركيا

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :