رمز الخبر: ۱۶۰۴۹
تأريخ النشر: ۲۱ خرداد ۱۳۹۶ - ۱۰:۳۴
شدد وزير الخارجية القطري "محمد بن عبد الرحمن آل ثاني" على أن لدى بلاده الحق في عقد أي تحالفات عسكرية مع من تشاء، وأن ذلك من ضمن سيادتها كدولة مستقلة .
وقال آل ثاني في مقابلة خاصة مع قناة "RT " : إن "هناك قواعد عسكرية داخل الأراضي القطرية سواء كانت الأمريكية أو التعاون العسكري التركي أو الفرنسي أو البريطاني أو مع الكثير من الدول الصديقة"، وإن "هذا من ضمن سيادتنا وحريتنا".

وأضاف أن "القاعدة الرئيسية والمستغلة من قبل القوات الأمريكية، التي تقود حربا ضد الإرهاب، والذي نتهم بدعمه، لا يمكن أن تستخدم من قبل أي طرف إلا بموافقة دولة قطر".

وأكد آل ثاني أن "استدعاء قطر لعناصر عسكرية باكستانية، أمر عار عن الصحة، وهو غير صحيح".

وفي معرض رده على سؤال حول مصير صفقات الأسلحة مع الولايات المتحدة وغيرها من دول الغرب، أجاب الوزير القطري قائلا: "الشراكة بين الدوحة وواشنطن تتجاوز بكثير المشاكل المثارة".

وأضاف أن "هناك صفقات من المشتريات الدفاعية بين بلدينا، وكذلك هناك الاستثمارات القطرية في عدد من القطاعات الأمريكية، أضف إلى ذلك الشركات العاملة في ما يتعلق بكأس العالم لعام 2022 داخل الأراضي القطرية، وكل هذه العقود والمشاريع تسير وفقا للخطط الموضوعة لها وبشكل جيد".

ووصف آل ثاني الإجراءات التي اتخذت بحق قطر بـ"غير قانونية وجائرة"، وأنها "تمت للضغط على قطر في شيء ما لا نعرفه حتى الآن".

الكلمات الرئيسة: الباكستانية ، واشنطن ، القوات

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :