رمز الخبر: ۱۶۰۲۶
تأريخ النشر: ۱۸ خرداد ۱۳۹۶ - ۰۹:۵۶
إعتبر وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف، الهجوم الإرهابي في طهران بأنه هجوم على مقر الديمقراطية.
وفي تغريدة له كتبها بالانجليزية في حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" أشار ظريف إلى أن الحكام المستبدين كارهون للديمقراطية: وأضاف: إن عملاءهم هاجموا مقر الديمقراطية الذي يكنّ له المستبدون أشد الكراهية.

وكتب ظريف: إن الحكام المستبدين حماة الإرهاب هددوا بأنهم سيجرّون الحرب إلى داخل أراضينا.. مرتزقتهم هاجموا مكاناً يكنّ له أسيادهم أشد الكراهية أي مقر الديمقراطية.

يذكر أن مجلس الشورى الإسلامي ومرقد الإمام الخميني (رض) بطهران قد تعرضا يوم أمس الأربعاء لاعتدائين إرهابيين أعلن تنظيم داعش التكفيري الإرهابي مسؤوليته عنهما.

وتمكنت القوى الأمنية من القضاء على الإرهابيين وعددهم خمسة (ثلاثة هاجموا مجلس الشورى الإسلامي واثنان هاجما مرقد الإمام الخميني).

وجراء هذين الاعتدائين الإرهابيين استشهد 12 مواطناً فيما أصيب أكثر من 40 آخرين.

الكلمات الرئيسة: ظريف ، طهران ، الديمقراطية

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :