رمز الخبر: ۱۶۰۱۳
تأريخ النشر: ۱۳ خرداد ۱۳۹۶ - ۱۰:۵۹
قام ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد آل نهيان، بزيارة إلى السعودية، للرد على الشائعات التي تفيد بوجود خلافات بين الرياض وأبو ظبي.
وكان في استقبال ولي عهد أبوظبي، لدى وصوله إلى الرياض، الملك سلمان بن عبدالعزيز، حيث بحث الملك الجانبان تعزيز العلاقات الأخوية بين البلدين، ومستجدات المنطقة وعددا من القضايا الإقليمية والدولية، ذات الاهتمام المشترك.

وكان في استقبال الشيخ محمد بن زايد بمطار الملك عبدالعزيز الدولي الأمير خالد الفيصل، مستشار خادم الحرمين الشريفين، أمير منطقة مكة المكرمة، وأمين محافظة جدة الدكتور هاني بن محمد أبو رأس، وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة محمد سعيد الظاهري، ومدير شرطة منطقة مكة اللواء سعيد بن سالم القرني، ومدير عام مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة المهندس عبدالله بن مسعد الريمي، ومدير مكتب المراسم الملكية بمنطقة مكة المكرمة أحمد بن ظافر.

وحرص وزير الدفاع الإماراتي على تقبيل جبين الملك سلمان، في خطوة راى البعض انها تحاول اظهار عدم وجود اي خلافات بين البلدين .

وتعد هذه الزيارة هي الثانية لمحمد بن زايد إلى السعودية خلال أقل من أسبوعين بعد مشاركته في 21 مايو/أيار الماضي في القمة العربية الإسلامية الأمريكية التي عقدت في الرياض.

الكلمات الرئيسة: لماذا ، سلمان ، وأبو ظبي

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :