رمز الخبر: ۱۳۵۰۱
تأريخ النشر: ۱۵ آذر ۱۳۹۵ - ۱۷:۴۸
أجرى وزيرا الخارجية الايراني والصيني الجولة الثانية من مشاوراتهما بشأن قضايا المنطقة وخاصة الازمة في سوريا والاوضاع في افغانستان.
وشارك محمد جواد ظريف الذي يزور بكين ضمن جولته الآسيوية، في غداء عمل مع نظيره الصيني وانغ يي، في إطار الجولة الثانية من محادثاتهما بشأن القضايا الاقليمية وخاصة قضيتي افغانستان وسوريا.

وفي هذه الجولة من المحادثات، أكد الجانبان على بذل الجهود للبحث عن آليات لحل الازمة السورية وكذلك زيادة التعاون لإرساء السلام والاستقرار في افغانستان والمساهمة في تحقيق التنمية الاقتصادية في هذا البلد.

وزيرا الخارجية الايراني والصيني يجريان الجولة الثانية من محادثاتهما بشأن سوريا وافغانستان

وفي وقت سابق، عقد الوزيران الايراني والصيني جولة من المحادثات تبعها مؤتمر صحفي مشترك اجاب خلالها الوزيران على مختلف اسئلة المراسلين والصحافيين.

وخلال هذا اللقاء، تحدث الجانبان بشأن القضايا الثنائية والتعاون الاقتصادي وتمويل المشاريع والتعاون المصرفي وحل مشكلات الطلبة الايرانية في الصين، كما أكدا على تبادل اللقاءات والزيارات بين مسؤولي البلدين على مستويات رفيعة.

ورحب وزير الخارجية الصيني بإنضمام الجمهورية الاسلامية الايرانية الى منظمة شنغهاي للتعاون، وقال: نحن ندعم انضمام ايران الى هذه المنظمة.

كما شدد الجانبان على محاربة الارهاب والتطرف والتعاون بين البلدينو في هذا المجال.

وبشأن الاتفاق النووي، لفت وزيرا خارجية الصين وايران الى ضرورة مراعاة العهود والالتزامات تماما من قبل جميع الاطراف.

وصرح وزير الخارجية الصيني بأن الاتفاق النووي يمثل وثيقة متعددة الاطراف وقد تم تأييدها من قبل مجلس الامن الدولي، ولا ينبغي ان تمس بها التطورات الداخلية للدول.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :