رمز الخبر: ۱۲۹۷۰
تأريخ النشر: ۲۶ بهمن ۱۳۹۴ - ۰۶:۲۲
اعلن امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني ان الفتنة التي اثارتها الجماعات التكفيرية وحماتهم وفرت امنا فريدا للكيان الصهيوني الغاصب.

ولدى استقباله اليوم الاحد اعضاء وقادة الفصائل الاسلامية الفلسطينية واللبنانية قال شمخاني انه رغم كل الضجيج الذي اثارته الجماعات التكفيرية لم تتاثر المقاومة ومبادئ فلسطين والتطلع للاستقلال في العالم الاسلامي ولم يخبوا بريقها ابدا وستبقى هذه الشعلة وضاءة لانها تقوم على اساس المبادئ الاسلامية الاصيلة وتحظى باجماع العالم الاسلامي.

واضاف ان قضية فلسطين تشكل الخط الاساسي للصراع والمواجهة بين العالم الاسلامي والاستكبار والاستعمار، مؤكدا ان نشر الارهاب في الدول الاسلامية يهدف الى الحد من بريق القضية الفلسطينية وتهميش التصدي للكيان الصهيوني.

وانتقد بعض دول المنطقة التي عملت من خلال دعمها الواسع للجماعات التكفيرية والتيارات الارهابية على تكريس الاسلاموفوبيا وضرب مبادئ قضية فلسطين وقال ان اثارة الفتنة من قبل الجماعات التكفيرية وحماتهم قد وفرت امنا فريدا للكيان الصهيوني الغاصب .

واوضح : للاسف ان جرائم كبيرة جدا تجري بحق الشعب الفلسطيني الا انه يجري التعتيم عليها من قبل اجهزة الاعلام الصهيونية الواسعة في ظل وحشية الجماعات التكفيرية، وهذا مما يعد ظلما مضاعفا بحق مبادئ فلسطين.

واكد ضرورة فرز الحماة الحقيقيين لمبادئ فلسطين وان يولي القادة السياسيون والمجاهدون الفلسطينيين اهتمامهم بهذا الامر وقال ان الخطأ في تمييز الدول الداعمة لفلسطين عن غيرها سيقود الى الجنوح لصالح حلفاء الكيان الصهيوني في الخفاء الذين لا يعيرون اية اهمية لمصير العالم الاسلامي وفلسطين.

واشاد شمخاني بجهود كوادر المقاومة وصمود ابناء غزة والضفة الغربية بوجه الكيان الصهيوني، معتبرا الانتصار الذي حققته المقاومة ثمرة للتمسك بمبادئ فلسطين والصمود بوجه اطماع كيان الاحتلال.

واكد دعم ايران الحاسم للمقاومة والشعب الفلسطيني المظلوم ومواصلة ارسال المساعدات الغذائية والدوائية لابناء غزة، وقال ان اعادة اعمار غزة ورفع القدرات الدفاعية للمقاومة امام هجمات الكيان الصهيوني، يعدان من برامج الجمهورية الاسلامية الايرانية.

وانتقد عدم الالتزام بوعود تقديم الدعم المالي لبناء ما خربه العدوان الصهيوني في الماضي محملا المنظمات الدولية المسؤولية في عدم الحؤول دون اتساع دائرة الدمار والمذابح .

بدورها قدمت فصائل المقاومة الفلسطينية خلال اللقاء تقريرا عن اوضاع المقاومة في الاراضي الفلسطينية المحتلة واشادوا بدعم قائد الثورة الاسلامية والحكومة والشعب الايراني للمقاومة كما اشاروا الى التجارب العديدة لعدم التزام الكيان الصهيوني بوعوده ومعاهدات وقف اطلاق النار مؤكدين استعداهم الكبير لمواجهة اعتداءات الكيان.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :