رمز الخبر: ۱۲۹۶۸
تأريخ النشر: ۲۶ بهمن ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۹
اكد الرئيس حسن روحاني بان الجمهورية الاسلامية الايرانية تولي اهمية خاصة للعلاقات مع القارة الافريقية، معتبرا تطوير العلاقات مع الدول الافريقية احد مبادئ السياسية الخارجية لايران.

وقال الرئيس روحاني خلال مؤتمره الصحفي المشترك مع نظيره الغاني جون دراماني ماهاما في طهران اليوم الاحد، اننا نولي اهمية خاصة لتنمية العلاقات مع الدول الافريقية خاصة غانا ونحن على استعداد للتعاون مع اكرا في جميع المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وفي هذا المؤتمر الصحفي الذي عقد بعد التوقيع على وثائق للتعاون المشترك بين طهران واكرا قال الرئيس الايراني، ان ايران وغانا لهما الكثير من مجالات التعاون ومنها النفط والغاز والبتروكيمياويات وانشاء محطات الطاقة وتقديم الخدمات التقنية والهندسية والزراعية.

واضاف، انه تم خلال المحادثات المشتركة البحث في مجالات التعاون في مختلف القطاعات ومنها تنمية العلاقات الثقافية والعلمية والخدمات الاجتماعية وتطوير التعاون في قطاع الصناعة والمناجم.

واشار الرئيس روحاني الى انشطة وخدمات الجمهورية الاسلامية الايرانية في غانا ومنها انشاء مكتب لجهاد البناء وتاسيس مدرسة اهل البيت (ع) وجامعة اسلامية وتقديم خدمات صحية وعلاجية في المستوصف الايراني للشعب الغاني واضاف، ان هذه الخدمات حظيت باهتمام وتقدير المسؤولين في غانا ونحن على استعداد للتخطيط من اجل تنمية هذه الانشطة.

واشار الرئيس الايراني الى ضرورة التعاون الاقليمي والدولي في مجال مكافحة التطرف والارهاب والمشاكل والمعضلات التي خلقها الارهابيون في العالم واضاف، لقد تبادلنا خلال محادثات اليوم بشان قضايا ومشاكل المنطقة وسبل حلها.

وتابع الرئيس روحاني، انه تم البحث ايضا بشان القضية الفلسطينية والمشاكل التي تواجهها المنطقة من هذا المنظار وينبغي على جميع دول العالم في المنظمات الدولية خاصة منظمة الامم المتحدة وحركة عدم الانحياز العمل لحلها.

واكد الرئيس الايراني، ان العالم ينتظر اليوم الذي يعود فيه الشعب الفلسطيني الى ارضه بامان وسرور، معربا عن امله بتنفيذ الاتفاقيات الموقعة بين البلدين في اطار اللجنة المشتركة للتعاون الثنائي.



بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :