رمز الخبر: ۱۲۹۴۰
تأريخ النشر: ۱۳ بهمن ۱۳۹۴ - ۰۸:۴۱
اكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني، ان القوى العظمى وبعض الدول المتخلفة في المنطقة تحاول بث الفرقة داخل الامة الاسلامية.

وفي كلمته امام الجلسة العلنية للبرلمان اليوم الاثنين اشار لاريجاني الى ذكرى عودة الامام الخميني (رض) الظافرة الى البلاد في مثل هذا اليوم من عام 1979 وقال، ان الامام الراحل احدث في مثل هذا اليوم عبر عودته الى ايران تغييرا اساسيا في الفكر والاسلوب والنهج الذي كان يتعين على الشعب ان يختطه وتمكن بفراسته وذكائه خلال عشرة ايام من ان يقود الثورة الاسلامية برغم التيارات المعرقلة وبالاعتماد على ارادة الشعب الايراني الى الانتصار على تحركات اميركا واعداء ايران في الحادي عشر من شباط عام تسعة وسبعين.

واضاف ان الامام  نجح من خلال عودته الى البلاد في ان يلفت الانظار الى قدرة الامة الاسلامية وطاقاتها الامر الذي غفل عنه المسلمون حيث تمكن الامام الراحل ان يجسد وحدة الامة الاسلامية كحقيقة كبيرة في الثورة الاسلامية في ايران.

واكد انه للاسف اننا نشهد اليوم تيارات معرقلة للثورة الاسلامية سواء القوى العظمى وبعض الدول المتخلفة في المنطقة تحاول الوقوف امام فكر الامام الراحل وتسعى لبث الفرقة داخل الامة الاسلامية وخصوصا عبر ايجاد ودعم التيارات الارهابية والتكفيرية وصولا الى تقطيع اوصال الامة الاسلامية.

واوضح لاريجاني اننا بحاجة اكثر اليوم الى التاكيد على الاهداف السامية للامام الراحل وان نعمل على رفع لواء وحدة الامة الاسلامية باعتبارها المحور الاساسي لاقتدار الثورة الاسلامية .

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :