رمز الخبر: ۱۲۷۶۸
تأريخ النشر: ۲۵ آذر ۱۳۹۴ - ۰۸:۳۵
علق رئيس مجلس الشوري الاسلامي الدكتور علي لاريجاني اليوم الثلاثاء علي مداخلة اثنين من نواب الشعب حول هجوم القوات النيجيرية علي الشيعة ، و قال : ان مجلس الشورى يقوم حاليا بدراسة قضية المجازر التي يتعرض لها شيعة أهل بيت النبي الاكرم (ص) في نيجيريا و ذلك بعد الطلب الذي قدمه نواب الشعب بهذا المجلس لمساعدة شيعة أهل البيت في هذا البلد ، و اتخاذ الخطوات المناسبة ازاء هذا الحادث حال الانتهاء من دراسته .
و أفاد القسم السیاسی لوکالة "تسنیم" الدولیة للأنباء أن الدکتور لاریجانی أکد أن ایران الاسلامیة سوف تتخذ الاجراءات اللازمة حیال المجازر التی یتعرض لها شیعة آل الرسول (ص) فی نیجیریا و الظلم الذی یتعرضون له فی هذا البلد .

الى ذلک ، دعا حسین علی حاجی نائب أهالی مدینة شاهین شهر بمجلس الشوری الاسلامی الی اتخاذ التدابیر اللازمة لمساعدة الشیعة المظلومین فی نیجیریا و بذل الجهود للتعویض عن الظلم الذی تعرض له العالم الدینی النیجیری الشیخ ابراهیم الزکزاکی وعائلته ، مشددا علی أن الشعب الایرانی لا یمکن اعتماد موقف اللامبالاة ازاء هذه المجازر التی سقط فیها آلاف من المسلمین .
أما محمد رضا بور ابراهیمی نائب أهالی کرمان فی مجلس الشوری الاسلامی فقد دعا بدوره أیضا الی تقدیم المساعدات العاجلة لشیعة آل النبی الاکرم (ص) فی نیجیریا وطالب رئیس مجلس الشوری الاسلامی باستخدام کل الامکانات المتوفرة لدی مجلس الشورى لدعم هؤلاء المظلومین .
الجدیر بالذکر أن القوات النیجیریة هاجمت یوم الأحد حسینیة بقیة الله ومنزل زعیم الحرکة الاسلامیة فی نیجیریا الشیخ ابراهیم الزکزاکی فی مدینة زاریا النیجیریة ، وأستشهد علی أثر الهجوم العشرات من الشیعة، وبررت القوات النیجیریة هجومها بأن الحرکة نفذت محاولة اغتیال فاشلة لرئیس هیئة أرکان الجیش النیجیری.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :