رمز الخبر: ۱۲۷۶۷
تأريخ النشر: ۲۵ آذر ۱۳۹۴ - ۰۸:۳۴
اصدر مراجع الدين في مدينة قم المقدسة آيات الله العظام الشيخ نوري الهمداني ، و السيد علوي الكركاني ، و الشيخ صافي الكلبايكاني بيانات ادانوا فيها الهجوم على الشيعة في نيجيريا والمجازر الوحشية التي ارتكبت ضدهم، وطالبوا بمعالجة الزعيم الشيعي النيجيري الشيخ ابراهيم الزكزاكي و اطلاق سراحه فورا ، كما حملوا الحكومة النيجيرية مسؤولية إراقة دماء المظلومين و طالبوها التصدي لحركة بوكو حرام الضالة .

و فی البیان الذی اصدره المرجع الدینی آیة الله الشیخ حسین نوری الهمدانی ، تم التندید بالمجزرة التی ارتکبتها قوات الجیش النیجیری ضد الشیعة هناک . و جاء فی البیان : انه "لمن دواعی الاسف ان نشاهد هذه الایام مثل هذه الاحداث الدامیة فی نیجیریا حیث شنت قوات الجیش النیجیری هجوما علی الشیعة ، و الامین العام للحرکة الاسلامیة الشیخ ابراهیم الزکزاکی .

واستنکر آیة الله نوری الهمدانی فی بیانه هذه الفاجعة المؤلمة و شدد علی ضرورة استیفاء حقوق المسلمین و الشیعة و انزال العقوبة بحق القوات العسکریة و الافراج عن الشیخ الزکزاکی و تقدیم العلاج له ولسائر المصابین . کما اکد ضرورة الحفاظ علی وحدة المسلمین و التصدی للجماعات التکفیریة و السلفیة و جماعة بوکرام التی تعمل علی بث التفرقة .

الى ذلک اکد المرجع الدینی ایة الله السید محمد علی علوی الکرکانی احد مراجع الدین فی مدینة قم المقدسة ، ان الحکومة النیجیریة  تتحمل مسؤولیة اراقة دماء المظلومین ، وجاء فی البیان الذی اصدره اثر المجزرة البشعة التی ارتکبت ضد الشیعة فی نیجیریا واستشهاد زوجة ونجل حجة الاسلام والمسلمین ابراهیم الزکزاکی : ان الجریمة التی ارتکبها الجیش النیجیری وادت الى استشهاد عدد کبیر من الشیعة المظلومین فی نیجیریا ، الى جانب استشهاد زوجة ونجل حجة الاسلام و المسلمین الشیخ ابراهیم زکزاکی ، تبعث على الاسف والالم الشدیدین . وعلى الحکومة النیجیریة ان تعلم ان مثل هذه  الممارسات التی تتم بتحریض من التیارات المعادیة للشیعة کالوهابیة والصهیونیة ، لن تترک ادنى اثر سوى انها تؤدی الى تدهور الاوضاع بهذا البلد اکثر فاکثر ، و ابتلاء نیجیریا بحروب وصراعات داخلیة اکثر ، محملا الحکومة النیجیریة مسؤولیة اراقة دماء  المظلومین . و اوصى الحکومة النیجیریة ، ان لا تنجر وراء خدع وکذب اعداء الشیعة ، و قال على الجیش والشرطة ان یطلقوا سراح العالم الجلیل الزکزاکی باسرع وقت ، و صرف کافة الجهد لمکافحة عصابات بوکو حرام الارهابیة ، والتعامل باحترام مع الشیعة فی البلد بعیدا عن سوء الظن والتشاؤم . 
وابتهل سماحته الى الباری عزوجل ان یلهم حجة الاسلام والمسلمین ابراهیم الزکزاکی الصبر و الاجر الجزیل بمناسبة استشهاد زوجته و نجله .

 

من جهته ، اعرب المرجع الدینی آیة الله الشیخ صافی الکلبایکانی عن اسفه الشدید للمجازر التی ارتکبت ضد المسلمین الشیعة فی باکستان ونیجیریا، داعیا الدول الاسلامیة الى اتخاذ الاجراءات اللازمة للحیلولة دون تکرار هذه الجرائم الوحشیة .
وقال آیة الله صافی الکلبایکانی فی تصریح : ینبغی علی العالم کله ادانة هذه الجرائم الوحشیة وعلی الدول الاسلامیة خاصة اتخاذ الاجراءات اللازمة والمناسبة للحیلولة دون حدوث مثل هذه الفظائع .
واضاف : ان الشیعة المظلومین الذین لا یشکلون ای خطر للدول الاسلامیة ویتعایشون بصدق ومظلومیة وسلام فی هذه الدول ، یتعرضون هکذا للظلم والجور ویستشهدون .. فیما تلتزم المحافل الدولیة والاسلامیة الصمت ازاء هذه الجرائم ! .
واعرب سماحته عن الاسف لاداء الحکومة النیجیریة وقال ان دولة نیجیریا وبدلا عن التصدی لفرقة بوکوحرام الضالة التی ارتکبت کل هذه الجرائم خلال الاعوام الاخیرة وقتلت الکثیر من الابریاء، تبادر للتعاون معها وتقتل الشیعة المظلومین وللاسف فقد اصبحت هذه الجرائم طبیعیة بالنسبة لهم .
یذکر ان مدینة باراجنار فی باکستان شهدت عملیة تفجیر ارهابیة راح ضحیتها العشرات من الشهداء ، کما استشهد و اصیب العشرات جراء عملیة اعتداء قامت بها قوات الجیش النیجیری علی منزل زعیم الحرکة الاسلامیة الشیخ ابراهیم الزکزاکی وحسینیة "بقیة الله" فی مدینة زاریا بولایة کادونا بنیجیریا .


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :