رمز الخبر: ۱۲۳۹۷
تأريخ النشر: ۰۶ آبان ۱۳۹۴ - ۰۸:۱۴
اكد الرئيس الايراني حسن روحاني بان سوء الادارة السعودية كان السبب في وقوع كارثة منى، داعيا جميع الدول الاسلامية لمتابعة القضية بغية العمل على عدم تكرار مثل هذه الاحداث المؤلمة مستقبلا.

وخلال تسلمه اليوم الثلاثاء اوراق اعتماد السفير المالي الجديد في طهران بوبكر غوروديال قال الرئيس روحاني، ان ايران تدعو الى ارساء الامن والاستقرار الكامل في جميع الدول ومن ضمنها جمهورية مالي وسوف لن تتوانى عن تقديم اي مساعدة ممكنة في هذا السبيل، ونحن مستعدون كذلك لوضع خبراتنا في مختلف المجالات تحت تصرف الدول الصديقة مثل جمهورية مالي.

وشكر الرئيس الايراني للسفير المالي الجديد وحكومة وشعب بلاده لمواساتهم بضحايا حادثة منى، وقدم بدوره المواساة للشعب والحكومة المالية لوقوع العديد من الضحايا بين حجاج هذا البلد وقال، للاسف ان هذه الكارثة وقعت بسبب سوء الادارة لدى السلطات السعودية التي لم يكن رد فعلها مناسبا بعد الحادثة ايضا، لذا يجدر بجميع الدول الاسلامية متابعة القضية للاطمئنان الى عدم وقوع مثل هذه الاحداث المؤلمة مستقبلا.

واعلن الرئيس روحاني رغبة الجمهورية الاسلامية الايرانية بتطوير علاقاتها مع الدول الافريقية ومن ضمنها جمهورية مالي وقال، انه وبعد رفع الحظر ستتوفر ارضية مناسبة لتطوير العلاقات بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والدول الصديقة ومنها الدول الافريقية.

من جانبه قدم السفير المالي الجديد خلال اللقاء اوراق اعتماده للرئيس روحاني، واوضح بانه شاهد خلال هذه الفترة القصيرة منذ مجيئه الى ايران التطور الشامل الذي حققته اعتمادا على العلوم والمعرفة الوطنية، معربا عن امله بان تستفيد بلاده من طاقات ومنجزات الجمهورية الاسلامية الايرانية في مختلف المجالات.

ولفت السفير بوبكر غوروديال الى ان عدد الضحايا والمفقودين الحجاج من بلاده كان الاكبر من بين الدول الافريقية في كارثة منى، وقال، ان حكومة بلاده تسعى للكشف عن مصير الحجاج المفقودين في الحادثة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :