رمز الخبر: ۱۲۳۹۰
تأريخ النشر: ۰۵ آبان ۱۳۹۴ - ۱۲:۵۳
تناقلت وسائل إعلام عربية قبل أسبوع أخبارا حول ارسال العديد من الجنود السودانيين الى اليمن لمساعدة قوات العدوان السعودي .

ولم يكشف حتى الآن عدد الجنود السودانيين ولكن التقديرات تشير الى ألف جندي سوداني ارسلو لمساندة قوات العدوان السعودي ، وواقع الأمر أنه عدد الجنود ليس مهما مادام الجيش السعودي على حافة الهزيمة أمام المقاومة الشعبية اليمنية.

والأهم من ذلك والمثير للأمر هو أن السودان كيف ولماذا قبلت أن ترسل قواتها الى اليمن؟!

وفي هذا الإطار قال صحفي سوداني دون الكشف عن هويته إن آل سعود إستطاعت من خلال إغراء مالي بقيمة مليار دولار أن ترضي الحكومة السودانية لترسل قواتها الى اليمن.

وأضاف أن السعودية رغم مرور ستة أشهر من عدوانها على اليمن لم تستطع أن تحقق هدفا من أهدافها وهي حاليا تعاني من قلة أعداد جنودها ولهذا استنجدت بالسودان وأغرت عمر البشير بوعود مالية باهضة.

يذكر أن قبل شهر أعلن وزير الدولة في وزارة المالية والاقتصاد الوطني السودانية إن البنك المركزي السوداني تسلم وديعة بقيمة مليار دولار من المملكة العربية السعودية في الشهرين الماضي والحالي.

وقال الوزير عبد الرحمن ضرار في تصريحات للصحفيين إن البنك المركزي تسلم وديعة استثمارية على جزأين، الأول بنصف مليار دولار الشهر الماضي والنصف الآخر هذا الشهر.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :