رمز الخبر: ۱۲۳۶۹
تأريخ النشر: ۰۴ آبان ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۷
انتهك عدد من جنود الاحتلال اراضي جنوب سوريا اثر تحطم طائرة اسرائيلية، تحطمت امس السبت في المنطقة ، لانقاذ الطيار او البحث عن جسده.

واكدت مصادر مطلعة في جنوب سوريا في تصريحات لوكالة انباء فارس، نبأ تحطم الطائرة الاسرائيلية وقالت ان هذه الطائرة من النوع الخفيف وتحطمت في محافظة القنيطرة السورية.

ولم ترغب هذه المصادر بالكشف عن هويتها وقالت، انه بعد تحطم الطائرة انتهك عدد من جنود سلاح البر في الجيش الاسرائيلي الاراضي السورية وتحديدا في قرى "حوض اليرموك" و"البريقة" و"بئر عجم" بالمحافظة الواقعة بجوار الجولان السوري المحتل.

وقالت المصادر ان هذه القرى تسيطر عليها حاليا مجموعة "لواء شهداء اليرموك" التي بايعت تنظيم داعش الارهابي.

ويبدو ان هدف العسكريين الصهاينة، الذين يظهر انهم من لواء "غولاني"، هو البحث عن الطيار المفقود حيا او ميتا.

وقال شهود عيان ان المقاتلات والمروحيات الصهيونية حلقت في اجواء المنطقة فور تحطم الطائرة امس السبت، واظهرت الافلام والصور الملتقطة لهضبة الجولان ان طائرات اسرائيلية تحلق في اجواء المنطقة.

وكانت وكالة انباء الاناضول قد اوردت نبأ تحطم الطائرة الاسرائيلية فوق الاراضي السورية واسر طيارها من قبل مجموعة تطلق على نفسها "لواء شهداء اليرموك" الا ان هذه المجموعة نفت اعتقالها اي اسرائيلي.

وبعد وقوع الحادث اصدر جيش الاحتلال تعليمات، مساء امس السبت، تقضي بمنع نشر اي خبر حول تحطم الطائرة ولم تستطع وسائل اعلام الكيان نشر اي نبأ حول الموضوع لغاية صباح الاحد حيث كسرت وزارة الحرب الاسرائيلية الصمت واشارت الى الحادث.

وقالت الوزارة في حسابها على موقع التويتر ان اسرائيليا تجاوز الحدود السورية باستخدام طائرة "باراغلايدر"، فيما قال شهود عيان ان الطائرة التي دخلت الاجواء السورية من الاراضي المحتلة كانت خفيفة.

ولم تذكر المصادر المزيد من التفاصيل عن وقوع الحادث بسبب الاوضاع الامنية والحساسية في جنوب سوريا.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :