رمز الخبر: ۱۲۳۵۵
تأريخ النشر: ۰۱ آبان ۱۳۹۴ - ۱۱:۴۰
أكد مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين اميرعبداللهيان، أن السعودية تحاول احتلال اليمن عبر التوسل بالعمل العسكري منذ 7 اشهر وليست بموقف يسمح لها بالادلاء بتصريحات حول ايران وسوريا.

جاء ذلك ردا على تصريحات وزير الخارجية السعودي عادل الجبير الذي اتهم ايران باحتلال سوريا.

وقال اميرعبداللهيان الذي يزور العاصمة لندن في مقابلة مع صحيفة الغارديان البريطانية: ان الواقع يدل على أن السعودية تتوسل بالعمل العسكري منذ 7 اشهر بهدف احتلال اليمن وليست بموقف لطرح مثل هذه التصريحات.

وأوضح أن المستشارين الايرانيين يقدمون الاستشارات العسكرية للجيش السوري على الارض فيما يخص مكافحة الارهاب.

وأعتبر مساعد وزير الخارجية الايراني، السياسات المتطرفة للسعودية، أدت الى تنامي المجموعات الارهابية بالمنطقة مثل القاعدة وداعش.

ونفى امير عبداللهيان مزاعم أن تكون الغارات الروسية في سوريا جاءت بطلب من طهران للحيلولة دون سقوط الرئيس السوري بشار الاسد مضيفا " نحن نعتقد بان المجموعات المسلحة لم ولن تقدر على اسقاط الحكومة السورية حتى في المراحل الزمنية الحساسة".

ولفت الى أن اجتماعه في بروكسل مع مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الاوروبي فدريكا موغريني، انطوى على مباحثات ايجابية بشان مقترحات حل الازمة السورية عبر الطرق السياسية.

واكد مساعد وزير الخارجية، أن دور الرئيس بشار الاسد، هام في اي عملية سياسية وأن ايران لا تدعو الى أن يكون رئيسا دائما للبلاد، الا أن طهران تلتزم بدوره في مكافحة الارهاب والوحدة الوطنية، وأن القرار النهائي سيتخذه الشعب السوري بالتالي، وبدورها تحترم  طهران هذا القرار.

من جهة اخرى، اعتبر اميرعبداللهيان سوء ادارة السعودية، ادى الى كارثة مشعر منى ووفاة الاف الحجاج في هذا الموسم.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :