رمز الخبر: ۱۲۳۵۰
تأريخ النشر: ۰۱ آبان ۱۳۹۴ - ۱۱:۳۱
اكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن نظام الأمن العالمي دمر بحجة التهديد النووي الإيراني.

وقال بوتين خلال منتدى فالداي اليوم الخميس : "تحت ذريعة خطر الصواريخ النووية الإيرانية، كما نعلم، تم تدمير الركيزة الأساسية للأمن العالمي المعاصر ومعاهدة الحد من الدفاع الصاروخي. فقد خرجت منها الولايات المتحدة".

وأضاف :بالمناسبة، فإن القضية النووية الإيرانية قد حلت اليوم، وليس هناك أي خطر من جانب إيران ولم يكن. وقد أزيلت الأسباب التي يستخدمها شركاؤنا الأميركيون لبناء نظام الدفاع الصاروخي.

وتابع: لقد توقعنا وقف العمل على تطوير نظام الدفاع الصاروخي الأميركي، لكن ماذا حصل في الواقع؟ لم يحدث شيء من ذلك، بل العكس، إن العمل لا يزال مستمرا، وتم منذ بضعة أيام إجراء أول اختبار لنظام الدفاع الأميركي في أوروبا".

واعتبر الرئيس الروسي إن الإرهابيين كانوا سيكتسبون صفة رسمية لو سقطت دمشق أو بغداد، مؤكدا أن العملية الروسية تأتي من أجل إحلال السلام.

وتستمر أعمال منتدى فالداي  لـ3 أيام، إذ يبحث المشاركون خلال مختلف الجلسات جوانب مفاهيم الحرب والسلام في الوجدان الاجتماعي العالمي، وفي مجالات العلاقات الدولية والدين والتعاون الاقتصادي بين الدول.

يذكر أن إحدى جلسات النادي مكرسة بشكل كامل للأوضاع في الشرق الأوسط.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :