رمز الخبر: ۱۲۳۳۹
تأريخ النشر: ۲۹ مهر ۱۳۹۴ - ۱۹:۳۴
اكد نائب رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان في مصر، عبد الغفار شكر، أن ضعف الأحزاب وراء العزوف عن المشاركة في الإنتخابات البرلمانية في البلاد.

وقال شكر في تصريح لوكالة انباء فارس، ان ضعف المشاركة في المرحلة الأولى للإنتخابات البرلمانية أمر يثير العديد من التساؤلات حول الأسباب التي دفعت الشباب وفئات كثيرة من المجتمع للعزوف عن هذا الإستحقاق الإنتخابي، ويبدوا أن الإعلام كان له الدور السلبي الأول في الوصول بالناخبين إلى صناديق الإقتراع وهو ما يجعلنا نقف أمام هذا الدور الذي من المفترض أن يساعد الدولة في إكتمال خارطة الطريق ولكن مع الأسف لم يكن هذا الدور إيجابي في هذه المرة.

واضاف أن هناك أسباب أخرى كانت وراء هذا العزوف وأولها الأحزاب السياسية الضعيفة للغاية والتي لم تستطيع أن تصل إلى الناخبين في جميع الدوائر فالأحزاب المصرية، ما زالت وليدة الثورة ولكنها لم تصل إلى الشارع ولم تتفاعل مع المواطنين حتى الأن فالغالبية إكتفت بالظهور في البرامج والإعلانات المدفوعة وتجاهلت أهمية وجود كتلة تصويتيه حقيقية في الشارع المصري.

وشدد هناك شرطين لابد أن يتحققا ليكون برامج الأحزاب قيمة تتحقق على أرض الواقع، وهما أن تكون هذه الأحزاب ذات طابع جماهيري وأن يحدث تداول للسلطة، لافتًا إلى أن برامجها سيكون لها فرصة لأن تنفذ إذا حدث تداول للسلطة، ولكن لأنها بعيدة عن تداول السلطة فلا يكون هناك فرصة لبرامجها أن تنفذ.

وأشار أن هناك كوادر وأعضاء هيئة عليا لأحزاب، لا يعلموا شيئًا عن برنامج حزبهم الانتخابي، وذلك لأنهم لم ينضموا للحزب لاتفاقهم معه في الفكر والرؤى، وإنما انتموا لمصالح شخصية، وصداقات وأسباب أخرى لا علاقها لها بالفكر السياسي.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :