رمز الخبر: ۱۲۳۰۴
تأريخ النشر: ۲۶ مهر ۱۳۹۴ - ۱۳:۰۱
اكد قائد القوة البرية للجيش الايراني العميد احمد رضا بوردستان بان رد القوات المسلحة الايرانية على اي تهديد سيكون قاسيا وعنيفا وحاسما ومدمرا، معتبرا المجموعات الارهابية والتكفيرية بانها ترتكب جرائمها بالنيابة عن اميركا والكيان الصهيوني وبدعم مالي من بعض دول المنطقة.

جاء ذلك في تصريح ادلى به العميد بوردستان للصحفيين خلال حضوره في المنطقة العامة لمناورات "محرم" الكبرى، وتفقده لوحدات التدخل السريع التابعة للقوة البرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية.

واشار قائد القوة البرية الى بعض التهديدات القائمة في المنطقة وقال، ان القوات المسلحة وفي ضوء التهديدات بالنيابة مكلفة كساعد للنظام ان ترتقي بقدراتها وهو احد الاهداف التي تقام من اجلها هذه المناورات.

واضاف، ان مناورات "محرم" هي مناورات دفاعية امنية تقام في محافظتي كرمانشاه وايلام (غرب) ونحن نطمئن المواطنين بان الجهوزية متوفرة لدى القوات المسلحة ولا خطر يهددها.

واكد قائد القوة البرية الايرانية بان رد القوات المسلحة الايرانية على اي تهديد سيكون عنيفا وقاسيا وحاسما ومدمرا واضاف، ان الجماعات الارهابية والتكفيرية ترتكب جرائمها بالنيابة عن اميركا والكيان الصهيوني وبدعم مالي من بعض دول المنطقة ونحن مكلفون بالرقي بقدراتنا بما يتناسب مع هذه التهديدات.

واكد العميد بوردستان بان وحدات التدخل السريع التابعة للقوة البرية قادرة على التواجد باقتدار امام لمواجهة اي تهديد والتصدي له، مشددا على انه يجب تدمير قدرات العدو قبل وصوله الى الحدود.

واشار الى مشاركة مروحيات هجومية مزودة بصواريخ ومدافع رشاشة من عيار 7.62 و 12.7 ملم في هذه المناورات وقال، ان وحدة المروحيات تعتبر اليد الطولى للقوة البرية لجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية.

ولفت قائد القوة البرية الى مشاركة مختلف انواع الدبابات المطورة من طراز "صمصام" و"ذوالفقار" في هذه المناورات.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :