رمز الخبر: ۱۲۲۷۸
تأريخ النشر: ۲۳ مهر ۱۳۹۴ - ۱۷:۴۲
توقع رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي أن يتم الاثنين المقبل، الاعلان رسميا عن قبول اتفاق برنامج العمل المشترك الشامل (الاتفاق النووي) بين ايران ومجموعة 5+1 الدولية.

وأوضح صالحي على هامش الاجتماع الـ 11 لحزب المؤتلفة الاسلامي اليوم الخميس، بانه من المتوقع أن يغادر مساعد وزير الخارجية عباس عراقجي مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية بهروز كمالوندي الى فيينا اليوم، واذا ما مضت جميع الاجراءات المتفقة، سيتم الاعلان رسميا عن قبول برنامج العمل المشترك من قبل كافة الاطراف.

وبيّن الاعلان يعني أن الطرفين (ايران و 5+1) قد استكمالا اجراءات خطة العمل المشتركة في بلدانهم، وأن ايران بدورها أتمت الاجراءات في مجلس الشورى الاسلامي ومجلس صيانة الدستور.

واكد صالحي انه بمجرد الاعلان الرسمي، سيقوم الاتحاد الاوروبي بالاعلان عن رفع اجراءات الحظر، الى جانب اعلان الرئيس الاميركي عن رفع جزء من الحظر وتعليق جزء آخرو يتعهدان بتنفيذ ذلك.

وأضاف رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية، أنه يتبقى موعد التنفيذ والذي يتعلق بتنفيذ ايران لتعهداتها المنصوص عليها في برنامج العمل المشترك فيما يخص منشأتي نطنز وفوردو و مفاعل اراك وأن هذا العمل وفق خارطة الطريق سيتم خلال شهر الى شهرين.

واعرب صالحي عن امله بان يتم تفعيل برنامج العمل المشترك لبرنامج ايران النووي، في منتصف ديسمبر/كانون الاول القادم.

وحول الشخصيات التي ستتوجه الى فيينا اكد أن الوفد سيضم عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية الايراني وبهروز كمالوندي بصفة مساعد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية.

وحول البعد التقني للاجراءات التي تعهدت ايران بتنفيذها، أوضح أن طهران يجب أن تخفض عدد اجهزة الطرد المركزي في منشأة نطنز وفق المنصوص عليه في برنامج العمل المشترك، والعمل ينطبق على نحو مماثل في منشأة فوردو ايضا بجانب أن مفاعل اراك سيشهد استبدال المخزن الرئيسي للمفاعل بآخر.

من جهة ثانية اكد صالحي أن ايران تفاوض اليابان و دولا اخرى في مجال السلامة النووية التي تعد من اهم ابعاد القضية النووية.لافتا الى أن اليابان اعلنت استعدادها للتعاون مع طهران بهذا الخصوص.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :