رمز الخبر: ۱۲۲۷۶
تأريخ النشر: ۲۳ مهر ۱۳۹۴ - ۱۷:۳۹
في مقابلة خاصة مع يورونيوز
اكد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان بان ايران لم ترسل مقاتلين الى سوريا بل عددا من المستشارين العسكريين بناء على طلب من الحكومة السورية.

وافادت يورونيوز، انه مع ورود التقارير التي تشير الى تعاون عسكري تمهيدي لهجوم بري سوري ايراني روسي تبدو ايران حاضرة للعب دور اساسي في حل الازمة السورية.

في هذه الأثناء، فيديريكا موغيريني مسؤولة العلاقات الخارجية في الاتحاد الاوروبي تلفت الى استحالة إتمام اي حل انتقالي في سوريا من دون روسيا و ايران :” اذا كنا نرغب بتحقيق حل سياسي فوري في سوريا يجب علينا أن نشرك بهذا الحل الذين لهم تأثير مباشر على مجريات الأمور و بخاصة الذين يؤثرون على النظام السوري و من هنا أهمية دور روسيا و ايران ".

للمزيد من الايضاحات حول الدور الايراني في سوريا اجرت "يورونيوز" حوارا مع حسين امير عبداللهيان نائب وزير خارجية ايران الذي اكد في معرض رده على سؤال حول ما اذا كانت ايران قد تدخلت في سوريا على الارض: ان ايران لم ترسل مقاتلين الى سوريا ولكنها ارسلت بناء على طلب من الحكومة السورية عددا من المستشارين العسكريين المختصين بمكافحة الإرهاب.

وعن المساعدات التي قدمتها ايران قال حسين امير عبداللهيان : ما نقوم به في سوريا يهدف الى اضعاف الفصائل الإرهابية.

وردا على سؤال حول محادثاته مع منسقة الشؤون الخارجية للاتحاد الاوربي بشان الملف السوري لاسيما وان اوروبا تؤكد انه لامستقبل سياسي للرئيس بشار الاسد قال امير عبداللهيان : لقد تحدثنا مع موغيريني عن ضرورة مكافحة الارهاب. وأما بالنسبة للرئيس الأسد فيعود قرار بقائه ام رحيله إلى الشعب السوري. إذا كانت الفصائل المعارضة للنظام ترغب بالمشاركة بصنع مستقبل سوريا السياسي يجب عليها ان تظهر اولا موقفها من الجماعات الارهابية و بعد ذلك تلتحق بالمسار السياسي في البلاد.

وعن التعاون الايراني مع روسيا ومستقبل هذه العلاقات بالنسبة لسوريا قال امير عبداللهيان: ليست لدى روسيا النية باستهداف القوى التي تحارب الرئيس الأسد ولا ايران تؤيد هذا الاستهداف. نحن نؤيد الرئيس بوتين في قراره إضعاف الارهابيين في سوريا.

وعن آلية مساعدة ايران في اضعاف الارهابيين بسوريا قال امير عبداللهيان: المستشارون العسكريون الايرانيون يساعدون السلطات السورية وهم مستعدون لمساعدة السلطات الروسية اذا طلبت منهم المساعدة.



بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :