رمز الخبر: ۱۲۲۶۸
تأريخ النشر: ۲۲ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۲
قال مراسل وكالة أنباء فارس في اليمن إن اللجان الثورية أعلنت مقتل أكثر من 120 عنصرا من ميليشيات هادي والارهابيين في منطقة باب المندب معتبرا أن التحالف السعودي لايزال يهاجم الجيش ويدافع عن الارهابيين في المنطقة.

وفي تصريح خاص لوكالة أنباء فارس قال المتحدث باسم اللجان الثورية في باب المندب علي الحوثي، أن قوات اللجان الثورية قصفت مواقع تمركز الميليشيات الارهابية و تم تدمير العربات والمدافع العسكرية معتبرا أن السعودية تريد السيطرة على مضيق باب المندب لضمان أمن الكيان الصهيوني.

موقف حركة أنصار الله من أحداث تعز وطفرة داعش والصراع بين السعودية والإمارات

ونفت حركة أنصار الله صحة الأنباء التي تفيد بأن الجيش واللجان الشعبية يحاصران بعض أحياء تعز، ويمنعان دخول المياه إليها، واتهمت العدوان بنشر هذه الأكاذيب. كما اوضحت موقفها مما يحدث بعدن، والخلاف بين السعودية والإمارات حيث تدعم الأولى تنظيمي القاعدة وداعش ماأضاع القضية الجنوبية.

وقال عضو المجلس السياسي في جماعة أنصار الله علي القحوم، في تصريح له إن الحديث عن حصار الجيش واللجان لبعض أحياء مدينة تعز يأتي في إطار التضليل لما يحدث بتعز والوطن بشكل عام”. موضحاً، أن من فرض الحصار البري والبحري والجوي على اليمن هي دول تحالف العدوان السعودي والأميركي، مؤكداً أنهم "لم يحاصروا تعز، وأن وحدات الجيش واللجان تتحرك لتطهير أحياء المدينة من مسلحي القاعدة وداعش".

ولفت الى إن إعلام العدوان هو من يروج لحصار الجيش واللجان الشعبية التابعة لجماعة أنصار الله لتعز، مشيراً أن تعز كغيرها من محافظات الجمهورية التي فرض عليها الحصار.

وأردف: ان من يروج تلك الأخبار هم عملاء العدوان الذين يريدون التبرير له بأنه لم يحاصر اليمن. داعياً من يذرف دموع التماسيح على تعز إلى أن يذرف الدموع على الوطن المحاصر ككل.

وقال القحوم : العدوان يسعى لبث النزعة الطائفية والمناطقية في المحافظات الشمالية؛ ليحقق مكاسب على الأرض، كما حدث مع بعض المحافظات الجنوبية.

وتابع: ما يحدث الآن بعدن والمحافظات الجنوبية من سيطرة للغزاة عليها والخلاف الإماراتي السعودي على النفوذ، وانتشار للقاعدة وداعش الممولة سعودياً جعل أبناء الجنوب يفقدون قضيتهم.

وأشار إلى ان الإمارات تتحرك لبسط نفوذها بالجنوب، وفقاً لمخططها الذي تسبب بخلافات حادة مع السعودية التي تمول وتدعم تنظيم القاعدة وداعش من الرياض ليقوموا بالانتشار بالجنوب عقب دحرها من قبل وحدات الجيش واللجان الشعبية في الجنوب سابقا.

اليمن :مواجهات في كريش وقصف جوي على السوادية في البيضاء

من جهة اخرى، دارت مواجهات ليلية بين وحدات عسكرية واللجان الشعبية لانصار الله من جهة، ومجاميع موالية لهادي من جهة أخرى، بمديرية مكيراس، فيما شنت مقاتلات تحالف العدوان غارات جوية جديدة استهدفت، معسكراً للجيش بمديرية السوادية بمحافظة البيضاء وسط اليمن.

وأبلغ مصدر محلي بمحافظة البيضاء، أن اشتباكات عنيفة دارت منذ مساء الأحد وحتى فجر الاثنين في منطقة كريش بمديرية مكيراس والمحاذية لمديرية الصومعة، بين وحدات من الجيش واللجان الشعبية، ومجاميع من اللجان الموالية لهادي المدعومة من السعودية. مؤكداً، أن المواجهات أدت الى مقتل أحد الموالين لهادي دون تفاصيل أكثر.

إلى ذلك ذكر مصدر أمني، أن مقاتلات التحالف السعودي شنت 5 غارات جوية على معسكر اللواء 26 مشاة ميكا "حرس جمهوري سابقاً” بمديرية السوادية.

وأضاف، أنه سمع دوي انفجارات عنيفة في المنطقة جراء الغارات، ولم يشر المصدر إلى معلومات متوافرة عن سقوط ضحايا عدا أضرار مادية لحقت بالأماكن المستهدفة.

وارتفعت حصيلة ضحايا غارات تحالف العدوان السعودي، الأحد، على مبنى السجن المركزي بمدينة البيضاء إلى 15 قتيلاً و37 جريحاً وفرار عدد من السجناء.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :