رمز الخبر: ۱۲۲۵۲
تأريخ النشر: ۲۱ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۸
اعلنت المتحدثة باسم الخارجية الايرانية مرضية افخم ان الاختبار الصاروخي الايراني لا يعد مطلقا انتهاكا لبرنامج العمل المشترك الشامل وقالت ان القدرات الدفاعية الايرانية موضوع مستقل عن الاتفاق النووي.

وقالت افخم في تصريح لوكالة انباء "فارس" ردا على سؤال حول ما  نشرته بعض وسائل الاعلام الاجنبية بشان اختبار الصاروخ البالستي "عماد" والتخمينات بانها تشكل انتهاكا لبرنامج العمل المشترك الشامل: ان الاختبار الصاروخي لايران لا يشكل مطلقا انتهاكا لبرنامج العمل المشترك وان هذا البرنامج لم يشر ابدا الى القدرات الدفاعية الايرانية بما فيها القدرات الصاروخية وان ربط الاختبار الصاروخي الايراني بالبرنامج امر غير صحيح ومحاولة لاثارة الشكوك.

واضافت ان القدرات الدفاعية الايرانية موضوع مستقل بشكل كامل عن نص برنامج العمل المشترك الشامل وان القرار 2231 بدوره وضع حول الصواريخ التي تحمل رؤوسا نووية وان الصواريخ البالستية الايرانية لم تصمم اساسا لهذا الهدف ومن هنا فانها خارج اطار صلاحيات قرار مجلس الامن وتبعات ذلك القرار.

واكدت افخم انه وكما اكد بيان الجمهورية الاسلامية الايرانية عقب صدور القرار 2231 فان ايران ستواصل اجراءاتها اللازمة لتعزيز قدراتها الردعية بهدف الذود عن سيادتها واستقلالها وكامل ترابها  ومواجهة اي عدوان والتصدي للتهديدات الارهابية في المنطقة.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :