رمز الخبر: ۱۲۲۵۱
تأريخ النشر: ۲۰ مهر ۱۳۹۴ - ۱۲:۴۵
اعلن مساعد وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبداللهيان عن تشكيل لجنة في وزارة الخارجية لمتابعة مصير الحجاج الايرانيين المفقودين في كارثة منى وبينهم الدبلوماسيان غضنفر ركن آبادي واحمد فهيما.

وقال امير عبداللهيان في تصريح لوكالة انباء "فارس" ان هذه اللجنة مؤلفة من وزارة الخارجية وسائر الاجهزة المعنية في البلاد وستستمر في مزاولة نشاطها لغاية تحديد مصير جميع الحجاج الايرانيين المفقودين المتبقين الـ 65 في حادثة منى بصورة قطعية ومن ضمنهم اثنان من الزملاء في وزارة الخارجية غضنفر ركن آبادي واحمد فهيما.

يذكر ان السفير الايراني السابق في بيروت غضنفر ركن آبادي ومدير دائرة الشؤون البروتوكولية بوزارة الخارجية احمد فهيما مازالا ضمن المفقودين في حادثة منى الكارثية ولا يُعرف اي شيء عن مصيرهما لغاية الان.

وادت كارثة منى التي وقعت يوم عيد الاضحى الى وقوع نحو 3000 بين قتيل ومصاب ومئات من المفقودين بسبب سوء ادارة السلطات السعودية قبل الحادث، ومن ثم عدم معالجتها لتداعيات الحادث بما يستلزم الامر من السرعة والجهد وخلقها العراقيل امام فرق الانقاذ للدول الاخرى ومنها الجمهورية الاسلامية الايرانية للمساهمة الفاعلة في انقاذ الجرحى، الامر الذي ادى الى مضاعفة عدد الضحايا.

كما استمرت العراقيل حتى في الايام التالية للحادث ومن ضمن ذلك عملية الكشف عن مصير المفقودين وتحديد هوية القتلى.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :