رمز الخبر: ۱۲۲۴۹
تأريخ النشر: ۲۰ مهر ۱۳۹۴ - ۱۲:۴۳
اكد القائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية اللواء محمد علي جعفري بان سوريا ستشهد خلال الايام القادمة انتصارات كبرى.

جاء ذلك في تصريح ادلى به اللواء جعفري خلال مراسم تشييع جثمان الشهيد اللواء حسين همداني في مدينة همدان صباح اليوم الاثنين، وقال، ان الشهيد همداني ضحى بحياته في هذا الطريق.

وبشان اهمية سوريا لايران ولماذا ينبغي دعم المقاومة فيها قال اللواء جعفري، ان الشعب الايراني الواعي وتبعا لنهج قائد الثورة الاسلامية يدرك بان سوريا داعمة لجبهة المقاومة الاسلامية امام الاستكبار والكيان الصهيوني الغاصب.

واكد القائد العام للحرس الثوري، ان امن منطقة غرب اسيا ومنها ايران الاسلامية كمركز لانطلاق الثورة الاسلامية مرتبط بسوريا ومحور المقاومة في هذه الجبهة.

وبيّن بان قائد الثورة الاسلامية وصف سوريا بانها الخط الامامي لجبهة الثورة الاسلامية واضاف، انه ينبغي دعم هذه الجبهة بكل قوة.

وتابع اللواء جعفري، ان نظام الهيمنة يسعى في المنطقة لاسقاط الدولة في سوريا كي يعمل عبر ذلك على توسيع نفوذه في الدول الاسلامية.

وقال، ان الشهيد همداني شعر بهذا الامر بكل وجوده وبادراكه له كان له حضور مؤثر للدفاع عن تيار المقاومة في سوريا.

ووجّه خطابه للاستكبار واذنابه قائلا، ان الشعب الايراني المؤمن والثوري يؤكد لاميركا والكيان الصهيوني الغاصب واذناب الاستكبار العالمي خاصة آل سعود قتلة المسلمين، بانه سيدافع حتى اخر قطره من دمه عن الثورة الاسلامية وحرية شعوب المنطقة.

واكد القائد العام للحرس الثوري، اننا نقف بكل قوانا امام وليد الاستكبار البغيض اي داعش، وسنواصل طريقنا حتى اجتثاث جذوره تماما.

كما اكد اللواء جعفري، انه على آل سعود ان يعلموا بان الغضب الثوري للشعوب الاسلامية في مصرع اعزائها في كارثة منى سياخذ بتلابيب نظام الحكم السعودي عديم الحكمة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :