رمز الخبر: ۱۲۲۴۰
تأريخ النشر: ۲۰ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۰۶
اكد اللواء محسن رضائي بان الشهيد العميد حسين همداني توجه الى سوريا منذ 4 اعوام مع بدء الهجوم الاستكباري الظالم عليها، لافتا الى ان الشهيد اسس الدفاع الوطني هنالك وشارك في 80 عملية كبرى.

وقال اللواء رضائي قائد الحرس الثوري في فترة الحرب المفروضة (من قبل النظام العراقي السابق ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية خلال الفترة 1980-1988) في كلمة له اليوم الاحد خلال مراسم تشييع جثمان الشهيد العميد حسين همداني الذي استشهد اخيرا في ضواحي حلب بسوريا ، ان الشهيد همداني اسس مقر "السيدة زينب (س)" في دمشق ومقر "السيدة رقية (س)" في حلب.

واشار اللواء رضائي الى ان الشهيد همداني قاتل 40 عاما من اجل رفعة الاسلام وقال، لقد بقي حتى اليوم الاخير في جبهات الحرب المفروضة وفي سوريا دافع عن حرم اهل البيت (ع) وكاد ان يستشهد مرارا.

وتابع قائلا، ان العميد همداني اسس الدفاع الوطني في سوريا ونظم في اطاره عشرات الالاف من الشباب السوري.

واضاف امين مجمع تشخيص مصلحة النظام، انه حينما قيل له بان ناخذ فرقة عسكرية من ايران الى سوريا للقتال فيها قال، اننا سنشكل القوات من الشعب السوري وبالاعتماد على ابنائه سنقضي على الارهابيين.

واعتبر اللواء رضائي بان فتنة كبرى تعم العالم الاسلامي اليوم وينبغي ان نقضي عليها واضاف، انه لو انتصرت السعودية والتكفيريون في سوريا والعراق واليمن فان العالم الاسلامي سيرجع الى الوراء قرونا.

واكد بان امن ايران اليوم لا يؤمن في اطار الحدود فقط وان امن المنطقة مترابط بعضه ببعض وقال، ان همداني قاتل من اجل ارساء الامن في العالم الاسلامي ولا يتصور العدو تصورات باطلة، لانه باستشهاده سيقوم العشرات من امثاله رافعين الراية سائرين على الدرب ليقبروا العدو في سوريا والعراق.

واشار الى التطورات على الساحة الفلسطينية واعتبر اجراءات الصهاينة التعسفية بشان المسجد الاقصى امرا لا سابق له وقال، ان انتفاضة جديدة آخذة بالانطلاق اليوم في فلسطين.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :