رمز الخبر: ۱۲۲۲۵
تأريخ النشر: ۱۸ مهر ۱۳۹۴ - ۱۳:۱۹
قال رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، إن تشكيل لجان الحماية الشعبية في القرى والبلدات المحاذية للمستوطنات المقامة على ارض فلسطين، بات أمرا واقعا في القرى التي تتعرض لاعتداءات و لهجوم متواصل من عصابات وقطعان المستوطنين الارهابية.

وأضاف عساف، في تصريح لوكالة أنباء فارس، الخميس، "أثبتت هذه اللجان فاعليتها ومدى جاهزيتها خلال الأيام القليلة الماضية من خلال إحباط عمليات الاقتحام والاعتداءات التي قام بها المستوطنون على القرى والمدن والبلدات الفلسطينية، حيث استهدفت هذه الاعتداءات والاقتحامات أكثر من 100 قرية وبلدة ومدينة فلسطينية في الضفة الغربية.

وأكد عساف أن الاحتلال يستخدم العصابات الارهابية الاستيطانية ونواة المستوطنين الشرسة في هجومه واعتداءه على أبناء الشعب الفلسطيني، وهو يمارس العقوبات الجماعية حيث تم الاعتداء على أكثر من 100 قرية وبلدة فلسطينية تمت مهاجمتها من قطعان المستوطنين الذين يوفر الاحتلال لهم كل أشكال الدعم والمساندة ويمولهم بالأسلحة والعتاد.

 وأضاف رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، ان الاحتلال بدء بحرب مباشرة على أبناء الشعب الفلسطيني من خلال استهداف وقتل المواطنين واطلاق الرصاص الحي المباشر عليهم، وذلك أثناء خروجهم في المسيرات المناهضة للاستيطان والجدار وللانتهاكات الاحتلالية ضد المقدسات والاسرى في سجون الاحتلال، وأوضح عساف أن الاحتلال يمارس أيضا سياسة نهب الارض الفلسطينية ومصادرتها واقتلاع الاشجار ومواصلة الاستيطان وهدم البيوت في القدس وسائر الارض الفلسطينية، مشيرا الى أن هذا العدوان مخطط له ويتناوب فيها الاحتلال وقطعان مستوطنيه الاعتداء على المواطنين وممتلكاتهم واراضيهم ومنازلهم، ونحن نقوم بعملية الدفاع عن انفسنا وعن أرضنا ومقدساتنا واسرائيل تقوم بحرب وعدوان على الشعب الفلسطيني ليل نهار .


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :