رمز الخبر: ۱۲۲۰۶
تأريخ النشر: ۱۶ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۶
اكد رئيس مجلس الشوري الاسلامي الايراني علي لاريجاني ان طهران تتبع استراتيجية صائبة ومنطقية في محاربة الارهاب وقال ان الجميع يعلمون بان مكافحة ايران للارهاب هي مكافحة حقيقية وليست مصطنعة ودعائية.
واشار لاريجاني يوم الاربعاء خلال جلسة للمجلس الاداري لمحافظة جهارمحال وبختياري الى الظروف الاقليمية وقال : ربما لم نشهد اوضاعا ساخنة بهذا الشكل في المنطقة منذ الحرب العالمية وربما يعود بعض ذلك الى الخلل الذي اصاب تقاسم النفوذ ولكن في الجانب الاخر تشهد المنطقة صحوة .


واستبعد لاريجاني حصول تسوية سهلة لما تمر به المنطقة من تدهور امني وسياسي لان الجماعات الارهابية امتدت جذورها وتتطلب مكافحتها جهود وثبات.  

واوضح ، اننا سمعنا مؤخرا عن ساسة اميركا قولهم بان تدخل الروس في سوريا بلا طائل وان جماعات اخرى تحاول الان ممارسة نشاطها وهذا يعني انهم يريدون منح الارهابيين الامكانيات.

ووصف لاريجاني استراتيجية الجمهورية الاسلامية الايرانية بالصائبة والمنطقية وقال ان الجميع يعلمون بان مكافحة ايران للارهاب هي مكافحة حقيقية وليست مصطنعة ودعائية.

وقال ان التحدي الذي تواجه المنطقة رغم انه في الظاهر يضر بهذه البلدان ولكن على كل حال هو تحد يحتاج الى تخطيط وتفكير. 

من جهة اخرى قال لاريجاني ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اجرت المفاوضات النووية بعزة وكرامه واضاف انه توجد لدينا وثائق تؤكد قبول مجموعه 1+5 تحضيب ايران لليورانيوم .

واشار لاريجاني الى المفاوضات النووية خلال الاعوام الاخيره قائلا انه قد جرت نقاشات كثيرة بهذا الشان واننا نمتلك وثائق تظهر بانهم قبلوا تخصيب ايران اليورانيوم.

واكد ان خطة العمل المشتركة الشاملة تؤكد على وجوب الغاء الحظر المفروض من قبل الاتحاد الاوروبي وقرارات مجلس الامن والحظر المفروض من قبل الرئيس الاميركي بصورة واضحة.

بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :