رمز الخبر: ۱۲۲۰۵
تأريخ النشر: ۱۶ مهر ۱۳۹۴ - ۰۶:۱۵
خلال استقباله اعضاء في اللجنة الثورية العليا..
شدد نائب وزير الخارجية الايراني للشؤون العربية والافريقية حسين امير عبد اللهيان على مسؤولية المنظمات الدولية لوقف العدوان على اليمن فورا، وقال ان مهاجمة المناطق السكنية والمدارس والمستشفيات يعد انتهاكا صارخا لحقوق الانسان.

وأشار عبداللهيان ،لدى استقباله يوم الاربعاء اعضاء اللجنة الثورية العليا في اليمن في طهران ،الى دعم ايران لارادة الشعب اليمني في مواجهة التدخلات الاجنبية، قائلا "ان حقوق الشعب اليمني في حماية الاستقلال ووحدة اراضي بلاده والدفاع عن سيادتها امر لا يخضع للشك وهذه استراتيجية تحظى باحترام العالم".

وأكد ان لا حل عسكريا للازمة في اليمن والحل الوحيد يتمثل باحترام اصوات وحقوق جميع الاطراف اليمنية من قبل جيران هذا البلد.

ورأى عبداللهيان ان المخرج من الازمة اليمنية يتمثل في الشروع بالحوار والعمل على التوصل الى حل سياسي يعتمد على ارادة ومطالب جميع المجموعات اليمنية.

وشدد عبداللهيان على مسؤولية المنظمات الدولية في وقف الهجمات الخارجية على اليمن فورا ، مشيرا الى "ان مهاجمة المناطق السكنية والمدارس والمستشفيات يعد انتهاكا صارخا لحقوق الانسان"، داعيا الامم المتحدة الى التدخل لحماية سلامة وامن المواطنين والمدنيين لاسيما النساء والاطفال في اليمن ورفع الحصار عنه.

من جانبه قال نائب رئيس اللجنة الثورية العليا في اليمن نائف القانص ان الشعب اليمني يعمل من أجل الدفاع عن استقلال االبلاد، منددا بالصمت الدولي ازاء ما يتعرض له اليمن من جرائم يرتكبها العدوان السعودي.


بإمكانكم إرسال موادكم وصوركم على العنوان التالي.

bultannews@gmail.com

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* نظر :